Bohemian Rhapsody «سنجعلك ترقص»!

عبد الرحمن الحميري

  |   4 ديسمبر 2018

بعد فوز فريقك المفضل - أو أي فريق آخر- بكأس العالم أو بدوري أبطال أوروبا، يردد الجمهور بعفوية أغنية عالمية شهيرة: We Are The Champions، كلماتها بسيطة وملحمية في آن، ولحنها معروف وسهل للجميع، وفي وسعك أن تغنيها سواء أكان لديك صوت بلبل أم صوت غراب مزكوم، فقد تحولتْ بفضل شعبيتها الجارفة إلى أيقونة تمنح الجميع حق الانتماء إليها، وصارت تقليداً يتكرر في المناسبات، مثل أغنية «ومن العايدين» في العيد، أو أغنية  Happy Birthday to You  في ذكرى يوم الميلاد. لكن الكثيرين منا لا يعلمون من أين أتت هذه الأغنية، تماماً مثلما لا أعرف أول من غنى «سنة حلوة يا جميل»، فمثل هذه الأغنيات الخالدة كانت موجودة قبلنا، ونشعر بأنها هبطت من السماء فجأة، وهذا ما يجعلها تصنف كأسطورة. وهكذا، كلما فاز فريقي ريال مدريد بلقب دوري أبطال أوروبا، كنت أنشد مع الجميع بصوت يتحدى صفارات الإنذار: We Are The Champions من دون أن أعرف مصدر هذه الكلمات واللحن، إلى أن شاهدت فيلم Bohemian Rhapsody.

فريدي ميركوري

يتناول فيلم Bohemian Rhapsody سيرة مغني الروك البريطاني الراحل فريدي ميركوري، إذ يروي قصة صعوده إلى النجومية بدءاً من عمله المتواضع في أحد المطارات قبل أن يتعرف إلى أعضاء الفرقة التي ستعرف فيما بعد باسم Queen، ويصبح مغنيهم الرئيسي، ليحلق معهم إلى سماء الأضواء والشهرة، ويحصد نجاحاً عالمياً غير مسبوق، دفع البعض إلى اعتباره أعظم مغني روك على مر العصور. يلقي الفيلم الضوء على حياة فريدي الشخصية، حيث يعرفنا بعائلته التي تنحدر من زنجبار، ويكشف لنا عن علاقته بأعضاء فرقته، والفتاة التي أحبها وتزوجها.
الفيلم هزني بكل ما يحمله الهز من معنى، فهو من ناحية يجعل جسدك شريكاً في الإيقاع، ويحرضك على خلع «برستيجك» والتمايل بجنون على أنغام الروك الصاخبة مثل ممسوس في جلسة طرد أرواح، (ضربتان بقدمك على الأرض ثم صفقة.. ضربتان على الأرض ثم صفقة) هذا هو إيقاع الأغنية الشهيرة We Will Rock You أو بما معناه «سنجعلك ترقص» وهو ما تحقق فعلاً. ومن ناحية أخرى فإن الفيلم يهز روحك بأبعاده العاطفية والإنسانية، سواء باستعراض طبيعة العلاقة بين الشخصيات، أو بتسليط الضوء على الهواجس الداخلية، والحياة السرية لفريدي ميركوري.

جماهيرية عالمية

لو كانت الأوسكار بيدي لمنحتها من الآن ومن دون تردد للممثل رامي مالك عن دوره في الفيلم، فقد قدم أعظم أداءاته على الإطلاق، وتقمص شخصية فريدي ببراعة مدهشة، خصوصاً في الفقرات الغنائية على المسرح، حيث يتعملق ويبلغ ذروة جنونه في تفاعله مع الجمهور، وقد هرعت بعد الفيلم إلى اليوتيوب، لأشاهد المقاطع الحقيقية لفرقة Queen، وازددت يقيناً بأن روح فريدي ميركوري تسكن جسد رامي مالك، وقد لا يتخلص منها إلا بعد فترة طويلة.
على الرغم من الجماهيرية العالمية التي كان يحظى بها فريدي، والملايين الذين يحبونه من كل بقاع الأرض، إلا أنه كان يعاني الوحدة، فنراه يقيم الحفلات الصاخبة في قصره الكبير ليشعر بأنه محاط بأكبر قدر من الأصدقاء. ورحل فريدي ميركوري عن عالمنا في الـ24 من نوفمبر من عام 1991 وهو ما زال في الـ45 من عمره.

تذكرة لي ولكم
توصية لبعض أفلام السيرة الذاتية:
- Lincoln
- The Wolf of Wall Street
- The King’s Speech
- Donnie Brasco
- Rush
- Into The Wild

 

لاقت رواجاً بين المشاهدين الشغوفين بالمفاجآت 2018.. سنة الأفلام المرعبة