هانا كارونين: المواد الأقل لمعاناً أجمل

غانيا عزام

  |   10 مارس 2019

تساؤلات عديدة في ما يتعلق بتصميم منازلنا، ومزج الأساليب والمواد والألوان، أجابت عنها المهندسة وخبيرة التصميم الداخلي الفنلندية المعروفة هانا كارونين Hanna Karonen، مقدمة نصائح تطبيقية فعالة.

هانا كارونين

• كيف يمكن الجمع بين العديد من الأساليب والألوان في التصميم الداخلي للمنزل، وتحقيق انسجامها معاً في الوقت عينه؟
يمكن دائماً الجمع بين العديد من الأساليب والألوان في غرف المنزل، لتوفير أنماط مختلفة ومتنوعة ديناميكية ومثيرة للاهتمام، فالخلط بين مختلف الأنسجة والأقمشة والدهانات بطرق فريدة من نوعها تنضح بشخصيتك، وقبل كل شيء، تجذب أي شخص يسير في الداخل. من المهم جداً إيجاد التوازن الصحيح بين البساطة والحداثة والتقليدية والتعقيد، فكل ما عليك القيام به أن تغامر لكي تحصل على تصاميم وألوان مريحة ذهنياً ومليئة بالأنماط المختلفة.

اتجاهات التصميم
• ما هي اتجاهات التصميم الجديدة التي يرغب فيها الناس حالياً؟
هذا الموسم، يتناسب المظهر الأكثر شعبية مع التركيبات المختلفة لإضفاء نظرة عميقة، بهدف خلق مساحة جذابة للعين، ونحن نركز حالياً على الأنماط البسيطة جداً التي تميل إلى الأقل لمعاناً والأكثر تعقيداً، عبر دمج الرخام والمخمل معاً، لخلق تفاصيل زخرفية راقية. وأبرز ألوان هذا العام، النحاس الأصفر غير اللامع والفضة والمخمل، ونحرص على تقديم تصاميم أنيقة وبسيطة، باستخدام نظام ألوان أكثر حيادية.

• يبدو أنكم ابتكرتم جواً معاصراً وحداثياً في غرفة الطعام الأولى، باستخدام العديد من المواد العضوية (الخشب، الجلود) أخبرينا عن التفاصيل؟
أردنا دمج المواد العضوية والطبيعية في غرفة الطعام معا. هناك سبب لعدم خروج المواد الطبيعية من عالم الموضة. كونها محايدة ومذهلة، كما أنها تعطي شعوراً بالترف والأناقة لأي مكان. الخشب والرخام والجلود والطين والخرسانة، وحتى الخرسانة كلها تأتي بألوان تتناسب مع أي نظام ألوان تقريباً تصنعه وتعززه، كما تمنح منزلك بعض الطابع المطلوب بشكل غير مبالغ به. ويمكن إضافة بعض المساحات الخضراء، وكل هذه التفاصيل من المؤكد أن منزلك سيشع بالألق. فالاتجاه نحو المواد الطبيعية هو بداية عهد جديد في تصميم المنزل، ويثبت أننا يمكن أن نكون أكثر مسؤولية كمستهلكين، سواء في ما يتعلق بالكوكب أو صحتنا.

توازن جمالي
• في غرفة الطعام الثانية، هناك مزيج من الأنماط تتمثّل في ثريا الكريستال والمائدة الخشبية، ولكن النتيجة جاءت في نفس المزاج، كيف يمكنك إيجاد هذا التوازن الجمالي؟
نؤمن يأسلوب الديكور المعاصر الذي يُعرف بالبساطة، والرقي الدقيق، والاستخدام المتعمد للنسيج، الألوان الصلبة، الخطوط النظيفة، التباين العالي والمظهر النظيف. وتصميم غرفة الطعام الخاصة مع هذا النمط، سيرفع منزلك إلى مستوى أعلى من الناحية الجمالية. لذا نستخدم مصابيح ذات أشكال شخصية ونحاسية يمكن أن تتناقض مع رصانة وصلابة المكان. فلا نفسد الغرفة بالكثير من قطع الإضاءة، فتصميم مدهش واحد يكون مثالياً لتحويل غرفة الطعام إلى نقطة محورية في منزلك. نضع في الاعتبار دائماً، أن مزج اللون والأسلوب من خلال التكامل مع أنماط الأثاث، والاكسسوارات المناسبة والإضاءة المثالية، يحقق مظهراً لافتاً.

• تحتوي غرف النوم على أساليب وألوان مختلفة، ما هي النصائح التي يمكن أن تحافظ على الانسجام ضمن التنوع؟
يجب أن تبدو غرفة النوم مريحة وبسيطة ومتطورة وأنيقة، بغض النظر عن نمط الديكور الذي نختاره. كما يجب أن تكون ملاذاً شخصياً، يعبر عن ألوان صاحبها ومشاعره. يفضل أن يكون كل شيء في غرفة النوم يجلب الراحة؛ علينا اختيار الألوان التي ننجذب إليها بشكل طبيعي وتمنح شعوراً بالهدوء.

تصميم الغرف
تقول خبيرة التصميم والديكور، هانا كارونين، عن الاكسسوارات وقطع الزينة في تصميم الغرف: «من المدهش كيف يمكن للعناصر والاكسسوارات الزخرفية الصغيرة أن يكون لها تأثير كبير في الغرفة. الاكسسوارات تعطي الغرفة شخصيتها. هذه هي التفاصيل التي تطلق الطاقة من الغرفة، تخبرك عن الناس الذين يعيشون هناك، وتعطيك شعوراً بكيف تشعر عندما تطأ داخل المنزل. وكما قال تشارلز ايمز: (إن التفاصيل ليست التفاصيل، إنها التصميم نفسه). فإن الاكسسوارات هي العناصر الرئيسية في تحديد المزاج والأسلوب ومظهر هذا المكان. من خلال اختيار القطع المناسبة، يمكنك جعل الحمام يبدو جذاباً وساحراً وبسيطاً، ويمكن لبعض خيارات التصميم الرئيسية تحديث وتغيير حمامك في لمح البصر، كاستخدام نغمات ملونة مثل السجاد والمناشف أو حتى ورق جدران لمكان أكثر جاذبية.

منزل التوهج والأجواء الحيوية وائل فران: أهتم بأدق التفاصيل

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث