أشرف زكي: المنتجون لا يجاملون روجينا لأجلي

محمد الكومي

  |   11 مارس 2019

أشرف زكي نقيب المهن التمثيلية ورئيس أكاديمية الفنون المصرية، ليس مجرد فنان يشارك بفعالية في الدراما والسينما والمسرح، إنما هو واحد من أهم الرموز الفنية المصرية والمسؤولين عن تطور الحركة الفنية في وطنه والعالم العربي، من خلال المواقع والمناصب المختلفة التي تولاها، وأثبت خلالها مقدرة كبيرة على كونه إدارياً جديراً بالثقة، إضافة إلى كونه فناناً صاحب قامة جديرة بالاحترام.


• حدثنا عن جديدك للموسم الدرامي الرمضاني المقبل؟
لست مرتبطاً بأي أعمال في رمضان 2019 حتى الآن سوى مسلسل «قمر هادي» مع الفنان هاني سلامة، من تأليف إسلام حافظ، وإخراج رؤوف عبد العزيز، ويشاركنا في العمل كل من: يسرا اللوزي، داليا مصطفى، محسن محيي الدين، هادي الجيار وعدد من النجوم الشابة. وعندي مسلسل يتم عرضه قبل شهر رمضان المبارك بعنوان «بحر»، مع الفنان ماجد المصري وأقدم فيه دور والده، والعمل من إخراج أحمد صالح، وتأليف أحمد عبد الفتاح ويتكون من 60 حلقة وينقسم إلى جزأين، الأول صُوِّر في الصعيد، والثاني تدور أحداثه في القاهرة.

• هل قلة أعمالك في السباق الرمضاني المقبل، جاءت بسبب انشغالك بالمنصب الجديد رئيساً لأكاديمية الفنون؟
نعم، فالأكاديمية والنقابة يستقطعان مساحة كبيرة جداً من وقتي اليوم، وأنا أغلب الوقت ما بين مشاكل أعضاء النقابة، وما بين مشاكل الأكاديمية وتصريف أمورها.

• لماذا دائماً في نقابة المهن التمثيلية تكون أكثر أزماتك كنقيب مع جيل الشباب؟
بسبب أن الشباب دائماً متحمسون ولديهم أحلام سريعة، وحتى في أي مجال ستجد أن الشباب الصغار هم الأكثر حماسة واهتماماً بالشأن العام أو الأكثر اهتماماً به لأنهم كوادر المستقبل، ومن هنا لا بد أن يكونوا في أولويات أي مسؤول..

• لماذا دائماً عند مهاجمتك، يتم ذلك عن طريق الزج باسم زوجتك الفنانة روجينا؟
لماذا يهاجمونني بسلاح زوجتي، سؤال لا يوجه لي، إنما لمن يرتكبون هذا، على الرغم من أني لا أتدخل أبداً في أي شأن يتعلق بعمل روجينا، ونادراً ما نعمل معاً.

• لكنهم دائماً ما يحاولون تصدير الكثير من المشاكل إليك خصوصاً الشباب، عن طريق أن روجينا تقدم العديد من الأعمال الفنية بسببك؟
هذا غير صحيح، لأني لا أتدخل في عمل روجينا إطلاقاً إلا إذا استشارتني في تفاصيل دورها فقط، وهي فنانة لها وزنها، ومطلوبة مثلها مثل غيرها، ومن الفنانات الموجودات في الوسط الفني، والمنتجون لا يجاملوني عندما يختارونها. أما عن المشاكل، فلا توجد مشاكل بيني وبين أحد في النقابة، ومن يريد أن يصدر لنا مشاكل نحن جاهزون للرد عليها.

• لماذا لا يوجد تعاون دائم بين النقابات الفنية في الدول العربية، وخصوصاً دول الخليج؟
يوجد بيننا وبين بعض النقابات العربية «بروتوكولات» تعاون، ولكن تظل مصر هي «هوليوود الشرق»، فهي الحلم بالنسبة إلى العديد من الفنانين العرب، وكلهم يحلمون بالعمل في مصر، ونحن نرحّب بكل الأشقاء العرب والفرصة لدينا مُتاحة للجميع.

• سمعنا عن رفع نقابة الممثلين في مصر نسبة رسوم مشاركة الأجانب، على خلفيّة أزمة فيلم «كازبلانكا»؟
بالفعل، نهاية العام الماضي قرر مجلس نقابة المهن التمثيلية زيادة الرسوم المقررة على مشاركة الأجانب في الأعمال المصرية، سواء أكان في الدراما أم السينما، وذلك على خلفيّة مشاركة ممثلين أتراك في فيلم «كازبلانكا» للفنان أمير كرارة، لتتراوح بين خمسة آلاف و 10 آلاف دولار، بعدما كانت تتراوح بين 10 آلاف جنيه مصري لعضو نقابة الممثلين في بلاده، إلى 20 ألف جنيه مصري لغير العضو. وهذا القرار يأتي من مسؤولية النقابة لحماية المهنة وأعضاء النقابة والحفاظ على حقوقهم، وضمان مشاركة أكبر عدد منهم في الأعمال السينمائية أو الدرامية. واستثنى مجلس النقابة الممثلين العرب من هذه الرسوم، فهذا القرار يخص الممثلين من حاملي الجنسيات غير العربية، وفيما عدا ذلك تُدرَس كل حالة على حدة.

العبرة بالكيف
• بالنسبة إلى قرار تقليل عدد المسلسلات المنتجة في الدراما المصرية، هل سيعطي فرصة لصناعة السينما أن تعود مرة أخرى؟
تقليل عدد المسلسلات جاء لأن المسؤولين عن الفن في هذه الفترة يرون أن العبرة بالكيف وليست بالكم، كما أن تقليل عدد المسلسلات يعطي فرصة لإعادة ترتيب البيت الفني المصري مرة أخرى، وبلا شك قلة الأعمال الفنية تؤدي إلى أنهم سيستعينون بعدد قليل من الفنانين، وطبعاً هذه أزمة كبيرة، لكن عندما جلسنا وتكلمنا مع المسؤوليين عن ملف الدراما، قالوا إن الأعمال الدرامية ستكون موجودة طوال شهور السنة وليس في شهر رمضان فقط، وهذا سيعطي مساحة جيدة جداً للعمل.

• هل نفهم من كلامك أنهم يريدون استبعاد أسماء محددة بعينها؟
الهدف هو الارتقاء بجودة الإنتاج وأن يكون الكيف هو المطلوب أو المستهدف، والفرصة متاحة للجميع العمل في إطار الكيف المتميز والقيمة المطلوبة. ولا استبعاد لأحد.

• أخيراً، هل ستدافع نقابة المهن التمثيلية عن قضية الفنانتين الشابتين منى فاروق وشيما الحاج، بعد أن تم القبض عليهما بتهمة «الفيديو الفاضح» الذي يجمعهما مع المخرج خالد يوسف؟
أولاً، هما ليستا عضوتين في النقابة، بالتالي النقابة لا علاقة لها بكل من منى فاروق وشيما الحاج. ثانياً، المخرج خالد يوسف هو عضو في نقابة السينمائين، ونقابة المهن التمثيلية لاعلاقة لها به، وليس لها علاقة من قريب أو بعيد بهذه القضية.

ماجد المصري: لن أسمح لابنتي بالتمثيل.. وأنا حر في بيتي!

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث