قواعد التهنئة في المولود الجديد

كارمن العسيلي / 2019-03-24T19:43:50Z / Published in مجتمعك
قواعد التهنئة في المولود الجديد

ما إن تضع الأم مولودها الجديد حتى تنهال عليها اتصالات التهنئة، وتغص غرفتها في المستشفى بالمهنئين، الذين سرعان ما ينتقلون معها إلى المنزل، غير مدركين أن تصرفهم المبني على نية طيبة، يمكن أن يسبب للأم ومولودها إزعاجاً إذا لم يأت مقروناً بمجموعة من القواعد...

ما إن تضع الأم مولودها الجديد حتى تنهال عليها اتصالات التهنئة، وتغص غرفتها في المستشفى بالمهنئين، الذين سرعان ما ينتقلون معها إلى المنزل، غير مدركين أن تصرفهم المبني على نية طيبة، يمكن أن يسبب للأم ومولودها إزعاجاً إذا لم يأت مقروناً بمجموعة من القواعد التي يمكن اختصارها بـ«خفة الظل والذوق العام».

1 زيارة الأم ومولودها الحديث في المستشفى ينبغي أن تكون محصورة بالأهل والأصدقاء المقربين جداً.
2 يمكن إرسال هدية رمزية إلى المستشفى، كباقة زهور أو بالونات أو دمى محشوة أو صينية شوكولاتة، عوضاً عن زيارة المستشفى.  
3 يفضل تهنئة الأم بمولودها الحديث فور شيوع خبر الولادة برسالة نصية بدل الاتصال بها وانتظار ردها الذي قد لا يحدث أو يطول لانهماكها ربما في العناية بطفلها.
4 يجب الانتظار 15 يوماً بعد مغادرة الأم ومولودها المستشفى لزيارتها في البيت وتهنئتها، وذلك ليتاح لها التأقلم مع وضعها الجديد، وتستعيد عافيتها.
5 من المهم تحديد موعد الزيارة وفقاً لجدول الأم وليس لجدولكم الزمني الخاص، وحاولوا ألا تلحوا كثيراً على القيام بهذه الزيارة في حال شعرتم بتردد ما من جهتها.
6 يستحسن عدم طلب رؤية الطفل أو حمله، وانتظار دعوة الأم لفعل ذلك.
7 في حال الإصابة بمرض ما، امتنعوا عن القيام بالزيارة حتى لا تسببوا العدوى للأم وطفلها حديث الولادة.
8 يفترض بالزائر ألا يطيل زيارته وألا يبالغ في طرح الأسئلة عن صحة المولود أو الأم. 
9 اختيار الهدية المناسبة يعتمد على مدى علاقتكم بالأم، إلا أن القسائم الشرائية تبقى أفضل هدية لأنها تتيح للأم اختيار ما ينقصها من أغراض، من دون أن تشعر بأي حرج.