أين ستلد ميغان ماركل طفلها المنتظر؟

لاما عزت   |   31 مارس 2019

مع اقتراب موعد ولادة ميغان ماركل، أثيرت العديد من التساؤلات حول المستشفى التي اختارتها دوقة ساكس لتلد طفلها الأول فيها، وإذا ما كانت ستختار جناح ليندو في مستشفى سانت ماري في لندن المفضل للعائلة الملكية منذ أربع عقود، الذي أنجبت فيه دوقة كامبريدج أبناءها الثلاثة، وهو نفس المكان الذي أنجبت فيه الأميرة الراحلة ديانا الأميرين هاري ووليام.

وأفادت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن ميغان ستكسر القواعد الملكية عن طريق تجاهل جناح ليندو، وستختار بدلاً من ذلك وحدة للأمومة بالقرب من منزلها الجديد في وندسور Frogmore Cottage لتجنب ضغوط الاهتمام العالمي الهائل بولادتها.

وذكر مصدر أن ميغان استبعدت جناح التوليد الشهير في مستشفى سانت ماري من قائمة المستشفيات المقترحة لأنها لا ترغب بتقليد كيت بأي شيء. 

وقال مصدر لصحيفة "ذا صن": "يدرك هاري وميغان أن هناك اهتمام جماهيري بولادة الطفل، لكنهما يعتبران أن المولود ليس وريثاً مباشراً للعرش ويريدان أن تكون الولادة خاصة قدر الإمكان".

وأضاف المصدر أن ميغان تشعر بالقلق حيال أي مضاعفات قد تحدث أثناء الولادة مثل عملية قيصرية طارئة، وأنها لا تريد أن تشعر بالضغط وأن تضطر لمغادرة المستشفى بعد ساعات من الولادة فقط، كما فعلت كل من الأميرة ديانا ودوقة كامبريدج اللتين وقفتا على درج جناح ليندو بادينغتون بعد ولادتهما بساعات قليلة فقط لتحية الجمهور.

وتسري القواعد الملكية الصارمة على جميع الأحداث بما في ذلك الولادة، إذ وضعت الملكة إليزابيث جميع أولادها داخل قصر باكغنهام، حتى جاءت الأميرة ديانا وكسرت تلك لقواعد عندما اختارت مستشفى ليندو لاستقبال كل من الأمير وليام والأمير هاري، لتخطو كيت خطى والدة زوجها وتلد أطفالها في المستشفى نفسه.