7 سلوكيات لتحسين «المزاج»

د. نعيمة حسن

  |   7 مايو 2019

حتى لو كنت إيجابية، فقد تمر بك حالات من المزاج السلبي من وقت إلى آخر، ويحدث هذا عادة عندما تصادفين مواقف لم تتوقعيها، كان يجب الاستعداد لها؛ لكي تتجنبي حالات «تعكر المزاج»، التي قد تكلفك خسارة أقرب الناس إليك. فإن كنت تريدين أن تكوني ناجحة ومحبوبة، فهناك خطوات عليك القيام بها لتحسين مزاجك، وردود الأفعال لديك. وهذه سبع خطوات لأفضل الطرق التي من شأنها أن تحول مزاجك إلى الأفضل.

1 الأعمال المفضلة:
عملية تغيير المزاج السلبي أبسط مما تتخيلين، فقط حاولي أن تفعلي الأشياء التي تفضلينها، كالقيام بنزهة صغيرة إلى الحديقة القريبة منك، أو الاستماع إلى أغنيتك المفضلة، أو العبي لعبتك المفضلة، فقد ثبت علمياً أن وسائل الترفيه من شأنها تغيير المزاج المتعكر إلى مزاج أفضل.

2 تحديد المشكلة:
عليك تحديد المشكلة التي عكرت مزاجك، على الرغم من أنك قد تواجهين العديد من المشكلات المعقدة، بحيث يصبح تحديد واحدة منها صعباً، لكن عليك تخيل أن مشكلتك هي أشبه بلغز يتكون من قطع عدة، وبهذه الطريقة قد يسهل عليك تحديد ما يفسد مزاجك في الحقيقة، وعندما تتعرفين إلى المشكلة، يكون من السهل إيجاد الحل المناسب لها.

3 شعور الضحية:
المزاج السلبي عادة يأخذك إلى الماضي، فتبدئين بلوم نفسك على ما فعلته، وتصبحين في لحظة ضحية. أوقفي هذا الشعور، فكري في اللحظة الراهنة بدلاً من الماضي، واهتمي أكثر بجمال اللحظة التي تعيشينها.

4 مشاهدة فيديوهات:
هناك الكثير من الأفكار التي تساعد على استبدال المشاعر السلبية بالمشاعر الإيجابية، مثل مشاهدة فيلم كوميدي أو أي برنامج مضحك على يوتيوب، أو غيره من الشبكات الاجتماعية، ففي شبكة الإنترنت وحدها الملايين من الفيديوهات التي تدفعك إلى التخلي عن المزاج المتعكر، كما يمكنك التواصل مع الناس، فهي طريقة رائعة جداً للحصول على المزاج الجيد.

5 تغيير المكان:
اخرجي من المكان الذي أنت فيه، الطبيعة واحدة من أفضل الطرق للتخلص من المزاج السلبي، فهي تبعث السرور إلى الروح، إن لم تستطيعي الخروج يمكنك تغيير ثيابك، وتعديل شعرك وهيئتك، والجلوس على الشرفة، أو النظر من شباك غرفتك إلى الشارع، يمكنك أيضاً فتح ألبوم الصور التي تجمعك بالأصدقاء، أو الأماكن التي زرتها من قبل.

6 تفويض الشريك:
حاولي أن تعودي نفسك على تحمل مسؤولية أفعالك، وسوف تشعرين بالسعادة أكثر من الناس الذين يشعرون بالعجز، وسوف ترين أن مزاجك قد تغير مع الوقت إلى الأفضل، إذا كانت مسؤولياتك كثيرة ولا تستطيعين تحملها، يمكنك الاستعانة بغيرك، فإذا كنت أماً، وتهتمين بالبيت، ولديك وظيفة، أو أعمال كثيرة، يمكنك تفويض شريكك بالمذاكرة للأطفال.

7 صورة متخيلة:
المزاج السلبي ليس أمراً تافهاً أو غير مهم، بل هو مسؤول عن دافعيتك للعمل، ومواصلة يومك بنجاح لتحققي ما كنت تخططين له، ولكن لا تجعلي هذا المزاج يؤثر فيك، تقبلي أن يتعكر مزاجك بين الحين والآخر، فهذا يحدث لمعظم الناس، لكن الجيد في الموضوع أنك أنت من يتحكم في رد فعلك، ارسمي صورة ذهنية في عقلك، لما ستكون عليه حالتك، حين يتحسن مزاجك، أغمضي عينيك دقيقة، تشبعي بهذه الصورة، يمكن أن تكون صورتك، وأنت تقفزين بفرح، أو تلبسين ثياباً جميلة وتجلسين في مكان تفضلينه، أو لقاء أحد ترغبين في مقابلته.. إنها صورة متخيلة، لكن لها تأثير كبير في تعديل مزاجك.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث