العصائر ليست ضرورية للطفل

ميرا عبدربه  |   23 يونيو 2019

الأطفال تحت عمر السنة لا يجب أن يتناولوا العصائر، وذلك بحسب تقرير جديد صادر عن الأكاديمية الأميركية لطب الأطفال.

 في السابق كانت تقارير هذه الأكاديمية تؤكد أنه يمكن تقديم عصائر الفواكه للطفل بعد عمر الستة أشهر، ولكن بعد التأكد من أن هذه العصائر لا تحمل أي فائدة للطفل خلال عمر السنة، تم إصدار تقرير جديد يقول إنه لا يجب تقديم هذه العصائر إلا بعد عمر السنة. الأطباء أيضاً ينصحون بأن يقوم الطفل بتناول الحليب الطبيعي خلال الأشهر الستة الأولى من حياته ومن بعد ذلك يمكن تقديم الأطعمة له.

ما هي كمية العصير المسموحة بعد عمر السنة؟
ينصح الأطباء بعدم تقديم أكثر من 120 ميلليلتر من العصير الطبيعي للطفل بين عمر السنة والثلاث سنوات، وبعدم تقديم أكثر من 180 ميلليلتر للطفل بين عمر الأربع والست سنوات، وليس أكثر من 250 ميلليلتر للطفل بعد عمر السبع سنوات. كما لا يجب تقديم العصائر للطفل كنوع من المكافأة، بل يجب اعتبارها كأي مشروب آخر يتناوله الطفل.

لماذا كل هذه التحذيرات من العصائر؟
العصائر حتى لو تلك الطبيعية منها تحتوي على نسبة عالية من السكر، وتناولها بكثرة يسبب البدانة للطفل، وأيضاً يؤثر على صحة أسنانه ويصيبها بالتسوس. ويفضل دائماً تقديم الفواكه الطازجة للطفل بدلاً من تقديم العصائر، لأن الفواكه
تحتوي على نسبة أعلى من الفيتامينات، والمعادن، والمواد المضادة للأكسدة والألياف الغذائية.