«بوشكين».. بيت الفن العالمي الأنيق

إشراقة النور

  |   23 يوليو 2019

في تفرد حضاري راقٍ يحتضن «متحف بوشكين للفنون الجميلة» في موسكو سيرة ممتدة باهرة الجمال والتألق، لا تقف عند روائع الفن الروسي وإنما أيضاً كنوز من أوروبا وأجزاء أخرى من العالم، تروي تاريخ تطور الفن منذ الحضارات القديمة حتى بداية القرن الـ21.

يعد «بوشكين» أحد أكبر متاحف الفن الأوروبي في روسيا. يقع في وسط المدينة، في شارع فولخونكا مقابل كاتدرائية المسيح المخلص، أسسه إيفان فلاديمروفيتش تسفيتايف، بروفيسور تاريخ الفن في جامعة موسكو الإمبراطورية قبل أكثر من 100 عام للأغراض التعليمية، حيث أقنع المليونير والمحسن يوري نيشايف مالتيسوف والمهندس المعماري الروماني كلاين، بضرورة ملحة لوجود متحف للفنون الجميلة في موسكو.


ذكرى بوشكين
افتتح المتحف للجمهور في عام 1912، باسم متحف ألكسندر الثالث للفنون الجميلة، ثم تغير اسمه في عام 1932 إلى متحف الدولة للفنون الجميلة، وبعد مرور الاسم بعدد من التغييرات، استقر أخيراً عام 1937 وتم نسبه إلى ألكسندر بوشكين أعظم الشعراء الروس والعالميين في القرن الـ19، وذلك لتكريمه في الذكرى المئوية لوفاته.

مقتنيات
تم تصميم المبنى من الخارج، من قبل المهندس كلاين وفقاً لنماذج المعابد القديمة، من الخطوط الكلاسيكية مع لمسات الطرازين اليوناني والروماني، في مجمع معماري مكون من سبعة مبانٍ ويختلف الديكور الداخلي حسب المعروضات والفترات. ويعد المتحف إحدى أهم المساحات الثقافية المضيئة في موسكو، وثاني أهم متحف في روسيا بعد الأرميتاج، ويضم أعمالاً فنية تغوص في عالم الحضارات القديمة والفنانين العظماء في العصور الوسطى وعصر النهضة والعصر الحديث.

أعمال واسعة
في البداية، ركز المتحف على فن النحت الكلاسيكي، مثل السفن اليونانية والمنسوجات والنقوش والمومياوات المصرية والمزهريات الرومانية والتوابيت والتماثيل القديمة الأخرى. هناك أيضاً أعمال من القرون الوسطى وعصر النهضة، بما في ذلك الرسومات والنقوش والوثائق والكتب والرموز البيزنطية. والعملات، على مر السنين، توسعت مجموعة الأعمال الفنية، فأصبح يضم ما يزيد على 700 ألف عمل فني، لوحة ومنحوتة ورسومات وقطع فن الديكور وعلم الآثار والصور الفنية.

فن أوروبي
يعتبر «متحف بوشكين» كذلك بيتاً للفن الروسي، إلى جانب احتوائه على العديد من اللوحات والقطع التي تم جمعها من كل أنحاء العالم، ويشتهر بوجود واحدة من أغلى مجموعات الفن الأوروبي في القرنين الـ19 والـ20، وتوجد بين ردهات المتحف مجموعة مشهورة عالمياً من اللوحات الفرنسية، وهي تحتوي على أعمال كبرى لكل من مونيه ورينوار وديغا وغوغان وفان غوخ وسيزان وماتيس وبيكاسو.

معارض
يشتهر المتحف أيضاً بتنظيمه أكثر من 1200 معرض من أعماله الخاصة أو المجموعات الوطنية أو الأجنبية. ويبلغ متوسط عدد زواره حالياً ثلاثة ملايين زائر سنوياً. في عام 1991 تمت إضافة متحف الدولة للفنون الجميلة في بوشكين إلى سجل الدولة للمؤسسات ذات القيمة الخاصة التي تشكل التراث الثقافي لشعوب الاتحاد الروسي

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث