بشرى: «الجونة السينمائي» يواصل رحلة التحدي

محمد الصناديلي

  |   13 سبتمبر 2019

تنطلق الأسبوع المقبل في مدينة الجونة المصرية، الدورة الثالثة لـ«مهرجان الجونة السينمائي» خلال الفترة من 19 وحتى 27 سبتمبر الجاري. وقد حقق المهرجان في دورتيه السابقتين نجاحاً أشاد به الجميع، الأمر الذي أسهم في وضع المهرجان بموقع متميز على خارطة مهرجانات السينما في العالم، خاصة أنه نجح في عرض أفلام عالمية جديدة، واستضافة نجوم لهم ثقلهم في السينما العالمية كان من بينهم: الأميركيون سيلفستر ستالوني وداني جلوفر وباتريك ديمبسي، إضافة لحرص نجوم الفن في مصر والعالم العربي على حضور فعالياته.

يشارك في المهرجان هذا العام عدد من النجوم في لجان التحكيم، منهم الفنانة سوسن بدر، ويتميز «الجونة» بالدعم المادي الكبير الذي تقدمه إدارته حيث استطاع المهرجان أن يحظى باهتمام المخرجين والمنتجين والسينمائيين للتقدم بأفلامهم للفوز بالجوائز التي يصل مجموعها إلى أكثر من 350 ألف دولار، إضافة إلى المنح المقدمة من شركاء المهرجان والرعاة الرسميين في جوائز «منصة الجونة السينمائية» لدعم الأفلام والمشروعات السينمائية الجديدة، والتي تصل إلى أكثر من 100 ألف دولار هذا العام وتمنح هذه الجوائز في حفل ختام المهرجان.

تحف سينمائية
قبيل انطلاقة المهرجان، أكدت الفنانة المصرية بشرى، مديرة العمليات والمؤسس المشارك للمهرجان، أن «الجونة السينمائي» يواصل تحديه في رحلة النجاح، وكشفت بشرى جديد الدورة الثالثة، قائلة: «سيكون لدينا عدد كبير من الأفلام المهمة عالمياً، حيث نعرض حوالي 80 فيلماً من أحدث إنتاجات السينما في العالم هذا العام ما بين أفلام روائية طويلة وقصيرة، وأفلام وثائقية أيضاً، كما لدينا 16 فيلماً مهماً يمكن اعتبارها تحفاً سينمائية وهي أفلام فازت بالعديد من الجوائز أو حظيت بفرصة للعرض الأول في مهرجانات عالمية كبرى مثل (كان، فينسيا، برلين) وغيرها، مثل فيلم «طُفيلي» صاحب السعفة الذهبية في الدورة الـ72 لـ«مهرجان كان السينمائي»، إضافة إلى فليمي (باكوراو والبؤساء) الفائزين بجائزة لجنة التحكيم بالمناصفة في الدورة نفسها، وأحدث إنتاجات المخرج الإسباني بيدرو ألمودوفار، وهو فيلم «ألم ومجد». كما تتضمن القائمة فيلم «الأب» الفائز بجائزة الكرة الكريستالية في الدورة الـ55 لـ«مهرجان كارلوفي فاري»، وفيلم «37 ثانية»، الذي فاز بجائزة الجمهور لأفضل فيلم روائي في الدورة الـ69 لـ«مهرجان برلين السينمائي». ومن الدورة ذاتها يأتينا فيلم «بيرانا» صاحب جائزة الدب الفضي - أفضل سيناريو، وهو مقتبس من قصة حقيقية عن عوالم المافيا الإيطالية، كما لدينا برنامج خاص يحتفي بأعمال سينمائية كلاسيكية خالدة».

5 أفلام عربية
•ما الأفلام المصرية والعربية المشاركة في المهرجان هذا العام؟
لدينا أفلام عربية مشاركة في المسابقة الرسمية من تونس والمغرب والجزائر والسودان والمغرب ولبنان، وتمثل التجارب الروائية الأولى لمخرجيها وبعضهم قد تم دعمهم من خلال منصة الجونة السينمائية خلال الدورتين السابقتين للمهرجان مثل فيلمي «نورا» و«1982». أما بالنسبة إلى الأفلام المصرية فلدينا فيلمان يُعرضان في قسم الاختيار الرسمي خارج المسابقة، هما: «الفارس والأميرة» وهو أول فيلم تحريك مصري طويل، من إخراج وكتابة السيناريست بشير الديك، وأحداث الفيلم مستوحاة من قصة تاريخية حقيقية، جرت في القرن السابع الميلادي، تدور حول شخصية محمد بن القاسم. أيضاً لدينا فيلم «لما بنتولد» من إخراج تامر عزت، وهو فيلم موسيقي، ويحظى الفيلمان بالعرض العالمي الأول من خلال المهرجان.

•ماذا عن الأفلام الكلاسيكية؟
لدينا عدد من الأفلام المهمة تم ترميمها مؤخراً في سينماتيك باريس Digitalizing، مثل «قبلات مسروقة» للمخرج الفرنسي فرانسوا تروفو، وهو من رواد سينما المؤلف في العلم، وفيلم «كاميرا إفريقية» للمخرج التونسي فريد بو غدير، وفيلم «بئر الحرمان» للمخرج المصري كمال الشيخ في الاحتفال بذكرى كاتب السيناريو ومؤلف الفيلم الصحفي والروائي إحسان عبد القدوس الذي يَحتفي به المهرجان هذا العام.

تكريم محمد هنيدي
كشفت الفنانة المصرية بشرى، أن «مهرجان الجونة السينمائي» سيكرم في دورته الثالثة مجموعة من الفنانين، من أبرزهم النجم المصري الكندي مينا مسعود، الذي شارك النجم العالمي ويل سميث بطولة فيلم «علاء الدين»، والمخرجة  والمنتجة الفلسطينية مي مصري، التي حازت أفلامها أكثر من 90 جائزة دولية مهمة، وأضافت: «كما سنكرم السينما الكوميدية واخترنا الفنان محمد هنيدي، لتكريمه لمشواره الفني الكبير، حيث قدم العديد من الأفلام المهمة، وكان رائداً لموجة الأفلام الشبابية الكوميدية خلال فترة التسعينات والعقد الأول من الألفية الجديدة».

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث