في يوم الأم.. أفكار هدايا تليق بـ"ست الحبايب"

لاما عزت   |   16 مارس 2020

لا تخلو ثقافة من ثقافات العالم من احترام الأم وتقديسها، لهذا قال جبران خليل جبران "وجه أمي وجه أمتي"، وهكذا تعلمنا من ثقافتنا العربية أن "الجنة تحت أقدام الأمهات"، فالأم شجرة الحياة التي تجعلنا متجذرين وأكثر قوة.

 

لهذا ليس غريباً أن يقترن يوم الأم، ببداية فصل الربيع، 21 من مارس من كل عام، وأن يحتفل العالم العربي بهذا اليوم، فتشتعل الموسيقى والأغاني "ست الحباب يا حبيبة، يا أغلى من روحي ودمي"،

ولأن يوم الأم يوم احتفالي يجمع الكبير والصغير، فإن الهدية هي تعبير عن المحبة والاحترام، كونها رسالة تحمل معنى ورمز فيحتار البعض في شراء واختيار هذه الهدية.

 

ومع اقتراب عيد الأم لابد من مفاجأة "ست الحبايب" واختيار الهدية التي تبعث الفرح والمحبة وتفتح نوافذ جديدة في هذا اليوم الذي نقول فيه "نحبك يا ماما".

 

الورود

يحتار الكثيرون في اختيار الهدية التي يقدمونها في عيد الأم، ولكن تبقى الورود الهدية الأمثل في هذا اليوم لما تحمله من كلمات ومشاعر يصعب وصفها.

 

ساعة تريزور من أوميغا

 

يقولون إن الوقت هو المقياس الحقيقي لكل شيء، ولهذا تعتبر الساعة من الهدايا المثالية للاحتفال بست الحبايب، اخترنا ساعة تريزور من أوميغا، فهي رفيعة وأنيقة تليق باليد التي تعبت علينا ولا تزال والتي وهبت كل وقتها لنا، تتميز هذه الساعة بقطر من 36 مم مع صفين من الألماس على الجهتين وحبة ألماس واحدة عند التاج.

 

وشاح من هيرميز

الوشاح هو جزء من الأناقة فكيف إذا كان من علامة هيرميز الفرنسية الفاخرة ويحمل ألوان الربيع المشرقة

 

سلسلة من Van Cleef & Arpels

إذا رغبت بمفاجئة والدتك بهدية فاخرة، فمن الضروري التأكد من قيامك بذلك بشكل صحيح. وهذا الموسم كان حافلاً بأجمل تصاميم المجوهرات التي قدمتها لنا دار Van Cleef & Arpels العالمية.

 

سوار ذهبي من Lalaounis

لا يزال الذهب يتربع على عرش هدايا عيد الام، وفي هذه المناسبة يطرح العديد من المتاجر قطعاً رمزية وراقية بأشكال وتصاميم جذابة من الذهب والألماس واللؤلو.