كورونا المستجد وعلاجات الأسنان

حاتم الشريف / 2020-03-22T15:36:41Z / Published in حياتك
كورونا المستجد وعلاجات الأسنان

عيادات الأسنان إحدى البؤر الرئيسية التي تسبب انتشار العدوى للعديد من الأمراض المعضلة، كنقص المناعة المكتسب والتھاب الكبد الوبائي، كذلك ينطبق الحال على فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19). ولأن مھنة طب الأسنان من المھن التي تستلزم الملامسة المباشرة للأنسجة...

عيادات الأسنان إحدى البؤر الرئيسية التي تسبب انتشار العدوى للعديد من الأمراض المعضلة، كنقص المناعة المكتسب والتھاب الكبد الوبائي، كذلك ينطبق الحال على فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19). ولأن مھنة طب الأسنان من المھن التي تستلزم الملامسة المباشرة للأنسجة والسوائل الفموية، بما فيھا الدم واللعاب، من أعضاء الفريق الطبي، يجب اخذ الحيطة اللازمة والحذر من قبل المراجعين والطاقم الطبي على حد سواء.

للوقاية من كورونا في عيادات الأسنان، يقدم الدكتور ثامر ذيب استشاري الاستعاضات السنية وطب الأسنان، نصائح للمرضى المراجعين:

- تكون العلاجات للحالات الطارئة فقط وبتنسيق مسبق مع الطبيب.

- تجنب او تقليل العمليات التي يمكن أن تنتج رذاذاً او دماء او لعاباً متطايراً.

- رفع الوعي للعاملين والمراجعين المرضى، بضرورة غسل اليدين بشكل متكرر، اما عن طريق غسلھما بتماء والصابون لمدة 20 ثانية على الأقل، وعدم لمس الوجه والعينين واستخدام مزود للصابون، يعمل من دون لمسه باليد.

- تخصيص مكان في مدخل العيادة لفحص حرارة المرضى والعاملين بشكل روتيني.

- عدم إحضار المرافقين للعيادة.

- تزويد المرضى بكمامات طبية فور دخولھم المستشفى او العيادة.

- استخدام غسول الفم الطبي المزود بالكحول المركز والبيروكسايد قبل البدء بأي معالجات.

- تقليل استخدام رشاش الھواء والماء داخل الفم، ما امكن لمنع انتشار الرذاذ.

- يفضل الاستعانة بالأشعة خارج الفم كالبانورما والتقليل ما امكن من الأشعة الفموية.

- استخدام الحاجز المطاطي والشافط الجراحي لمنع انتشار الرذاذ اثناء المعالجة السنية.

- إذا تطلب الأمر الخياطة للحالات الجراحية، تستخدم الخيوط التي تذوب من تلقاء نفسھا، بدلاً من الخيوط الجراحية الاعتيادية.

- رفع مستوى الوعي للعاملين والمراجعين المرضى، بتجنب الاتصال المباشر بالأشخاص الذيـن يعطسون او يسعلون، مع محاولة الحفاظ على مسافة حوالي 6 اقدام.

- مسح الھاتف بشكل متكرر وخاصة الشاشة باستخدام مطھر قائم على الكحول.

- التركيز وزيـادة اعمال النظافة والتعقيم في عيادات الأسنان، وتشمل غسل المغاسل يومياً والأرضيات والأسطح وتطھيرھا يومياً.

- التخلص من النفايات البيولوجية كالأسنان المخلوعة والدماء والأنسجة يومياً، حيث توضع في اكياس بلاستيكية سميكة موضوعة في حاويـات ذات غطاء محكم يفتح بالقدم، وتغلق الأكياس بعد ذلك بإحكام ويراعى التأكد من وجود علامةالنفايات الطبية الخطرة قبل التخلص منھا.

- ارتداء القفازات الطبية والكمامات واقنعة الوجه، وتجنب لمس الأسـطح في العيادة واستخدام ملقط معقم لالتقاط المواد المراد استخدامها.

- تغطية جميع الأسطح القابلة للمس من قبل مساعـدة طبيب الأسنان بالأغلفة البلاستيكية اللاصقة، مثل (لوحة التحكم ومقابض الإضاءة ومسندة اليد بالإضـافة إلى قمع الأشعة ومقابض محقنة الھواء والماء وأنابيب وتوصيلات القبضات المختلفة وتلك الخاصة بأجھزة الشفط)، ويجب تغيير ھذه الأغلفة بعد علاج كل مريض.

- جميع ادوات الأسنان يجب ان يعاد تعقيمھا بعد كل مريض.

Tagged under: