في عيدها الـ94.. الملكة إليزابيث حياة مدهشة تشبه الروايات

لاما عزت   |   21 أبريل 2020

إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا.. أطول الملكات جلوساً على العرش البريطاني، تحتفل بعيد ميلادها الـ94 اليوم، وبسبب انتشار فيروس كورونا تغيب طقوس الاحتفال الملكية والمراسم الرسمية 

واستعراض الأحصنة والفرسان وطلقات المدفع التقليدية. 

لهذا امتلأت صفحة العائلة المالكة في إنستغرام بصورٍ نادرة من طفولة إليزابيث وحياتها التي تشبه الروايات…

ولدت الملكة في لندن 21 أبريل من عام 1926

اسمها بالعمادة إليزابيث ألكسندرا ماري نسبة إلى جدتيها الملكة ألكسندرا والملكة ماري.

كانت الطفلة الأولى لدوقي يورك اللذين أصبحا لاحقاً الملك جورج السادس والملكة إليزابيث.

قضت طفولتها في لندن مع أبويها وشقيقتها الأميرة مارغريت. 

في عيد ميلادها السادس عام 1932 قدم لها شعب ويلز كوخاً صغيراً من القش في النزل الملكي ويندسور وبقي ذلك الكوخ حتى يومنا هذا ويسمى “الكوخ الصغير”.

لم تتوقع إليزابيث أنها ستصبح ملكة ذات يوم ولكن في عام 1936 عندما كانت في العاشرة من عمرها أصبحت الأولى في ترتيب العرش بعد تنصيب والدها ملكاً.

في الـ14 من عمرها عام 1940 ألقت الملكة المستقبلية خطابها الأول للعامة.