العلاقة الحميمة والدورة الشهرية: الحقّ على الهرمونات

زهرة الخليج  |   4 مارس 2012

أيّها الزوج العزيز، لا تلم زوجتك أبداً على عصبيتها خلال فترة ما قبل  الدورة الشهرية لأنها ليست المذنبة بل كلّ الحق على الهرمونات. تلعب الهرمونات دوراً مهماً في حياة المرأة، خصوصاً خلال الأيام التي تسبق الدورة الشهرية. تؤثر عوارض الدورة الشهرية سلباً في حياتك الحميمة وتجعلك تنفرين من زوجك بسبب  تقلبات المزاج والأوجاع التي تعانين منها. للأسف، هناك عدد كبير من الرجال في العالم العربي لا يستطيعون تقدير ما تمرّ به زوجاتهم من أوجاع ويتساءلون عن سبب كل هذا النفور والتوتر خصوصاً عند طلب ممارسة العلاقة الحميمة.

صارحي زوجك
الرجل لا يعرف تماماً ما هي الأوجاع الحقيقية التي تمرين بها قبل الدورة الشهرية ويعتقد أنّ كل هذا "دلع النساء". لهذا السبب، ننصحك بالتكلم مع زوجك بوضوح وإخباره عن حقيقة الآلام التي تشعرين بها وتجعلك تبتعدين عن ممارسة العلاقة الحميمة.

فسّري له أسباب توتّرك
قبل موعد الدورة الدورة الشهرية، تبحث المرأة عن جميع الأسباب التي تسبّب لها التوتر. حتى لا تؤثر هذه التوترات في علاقتك الزوجية، عليك التكلم مع زوجك عن كل الأمور التي تشعرين بأنّها تزيد من توترك ليساعدك في تخطيها. وبهذه الطريقة ستخففين من المشاكل الزوجية.

حاولي التغلب على هذه العوارض
التغلب على عوارض ما قبل الدورة الشهرية سيجعلك تنعمين بعلاقة حميمة مريحة تسبق الدورة الشهرية. يمكنك التغلب على هذه العوارض بتناول الأدوية المناسبة بعد استشارة الطبيب. كما يمكنك تناول بعض المأكولات التي تحسّن مزاجك كاللوز، والشوكولا الأسود، والموز، واللبن المحلى والفراولة.

المزيد:
الدورة الشهرية... كيف تتخلّصين من تقلّبات المزاج؟
تأخّر الدورة الشهرية مشكلة شائعة عند الفتيات
الرياضة والأعشاب والغذاء لتخفيف أعراض الدورة الشهرية