عادل معتوق: لن أبيع دم سوزان تميم كما فعل أهلها

زهرة الخليج  |   30 سبتمبر 2010

وزع رجل الأعمال اللبناني عادل معتوق زوج الفنانة سوزان تميم بياناً تلقت "أنا زهرة" نسخة عنه. وجاء فيه: "فوجئت كما فوجئ الملايين ممن يتابعون وقائع المحاكمة الجارية في مصر لقتلة زوجتي المرحومة سوزان تميم بالحكم المشوه الذي صدر بغتة في 28/9/2010 في سابقة هي الأولى من نوعها في القضاء المصري.

ففي حين كانت جلسات المحاكمة تسير بشكل اعتيادي للإستماع إلى الشهود الذين وافق المستشار عادل عبد السلام جمعة في جلسة الأحد 26 أيلول (سبتمبر) على سماعهم، خرجت هيئة المحكمة فجأة لتصدر حكمها بحبس القاتل محسن السكري 25 عاماً والمحرض المشارك في الجريمة هشام طلعت مصطفى 15 عاماً. كمن يمنحهما صك براءة ورفض الدعوى المدنية المقامة مني كمدعي بالحق المدني دون وجه حق وبصورة تعسفية ومستغربة كلياً.

وهذا الإعلان الفاضح بعناصر الإجراءات القضائية يناقض المحاكمة العادلة التي كنا نتوقعها من المرجع القضائي الواضع يده على الملف. ما حصل يجعلني أكثر تصميماً على ملاحقة الأمر إلى النهاية. وإذ أؤكد على أنّي سأتابع القضية بالطعن أمام محكمة النقض المصرية طالباً العدالة وتصويب العوار والخطأ الواضح في هذا الحكم، كان لا بد من التوقف على هذه الفضيحة واتخاذ الموقف المناسب في هذا الشأن".

وختم البيان: " فإذا كان أهل المغدورة باعوا دم ابنتهم فهذا شأنهم ولا يعني بتاتاً أنّني سأتنازل عن المطالبة بالحق، وبالدرجة الثانية أوجّه هذا البيان إلى الرأي العام توضيحاً لما قيل نقلاً عنّي وبغية التأكيد على قناعتي بأنه لن يضيع حق وراءه مطالب".