شد "أذن" المرأة ...يثير جدل الصحافة وسخط الناشطين

زهرة الخليج  |   28 مارس 2012

أثار كتاب لأكاديمي مسلم ضجة كبيرة في العالم الغربي بعد تضمنه نصوصا حول سبل عقاب المرأة عبر ضربها باليد والعصا وشدها من أذنيها بهدف تأديبها، ما أثار موجة اعتراض حول كونه يشجع العنف الأسري.

 اسم الكتاب "تحفة الزوجين.. هدية للزوجين المسلمين"، ويذكر مؤلفه الأكاديمي أشرف علي بن عبدالحق تهانوي في مقدمته أنه تعريف للأزواج حديثي العهد أو للأزواج الذين مرت سنوات على زواجهم، وبأنه تعريف بحقيقة الزواج وما يليه، إضافة إلى أسباب فشله.

 وتضمنت المقدمة فقرة كانت الأكثر إثارة للجدل حوله يقول فيها: "قد يتوجب أحيانا أن يتم ضبط المرأة بالعنف أو حتى تهديدها به، وعلى الزوج أن يعامل زوجته باللطف والحب حتى لو كانت ميّالة لأن تكون غبية وبطيئة في بعض الأحيان". ويدعو الكاتب الزوج إلى عدم التهاون في ضرب الزوجة باليد والعصا وتهديدها وشدها من أذنها كنوع من العقاب.

والكتاب موجود في الأسواق منذ العام الماضي، لكن أحداً لا يدري كيف نال اهتمام وسائل الإعلام في بريطانيا وكندا وأستراليا بشكل خاص، وفجأة من دون أي مقدمات، كما لو أن هناك تخطيطاً تسويقياً مسبقاً جعل المكتبات تبيع ما كان لديها منه، لتطلب من دار النشر الهندية، وهي متخصصة ببيع الكتب الإسلامية، المزيد من النسخ وبعشرات الآلاف. وتسبب الكتاب في مهاجمة العلاقة الزوجية التي تبيح ضرب الزوجات، كما أثار سخط الناشطين الإسلاميين أيضاً الذين طالبوا بسحبه واعلنوا نيتهم مقاضاة من أشرف على طبعه والترويج له.