مراقبون: بلاك بيري لن يصمد طويلا

زهرة الخليج  |   3 يوليو 2012

توقع عدد من المراقبين والمختصين بالأوساط التكنولوجية عدم صمود شركة "ريسيرش اند موشن" المصنعة لهاتف بلاكبيري في الأسواق بسبب المشاكل العديدة التي تعصف بالشركة والتي كان لها أثار مدمرة على مسيرتها.

وأدت المشاكل التي تلقي بظلالها على الشركة إلى تكبدها خسائر فادحة في الربع الأول من العام الجاري، وتأخر إطلاق نظامها الجديد أو أس 10 بالإضافة إلى القضايا المرفوعة عيها بعد تسريح نحو 5000 موظف مؤخرا.

وتشير الأرقام والتقارير الرسمية إلى هبوط معدلات شحن الهواتف الذكية إلى الأسواق العالمية بنسبة 41 في المائة، وذلك في الربع الأول من العام الجاري فقط، مع استمرار هذه النسبة بالارتفاع.

ويشير النقاد المتخصص في الشؤون التكنولوجية، برايان وايت،  إلى "استمرار تأخر إطلاق النظام التشغيلي أو أس الجديد سيكون بمثابة الضربة القاتلة للشركة."

يُذكر أن خدمة "بلاكبيري" منتشرة على نطاق واسع في أوروبا والشرق الأوسط، خاصةً وأن فئات واسعة من رجال الأعمال والشباب تقبل عليها بسبب ميزاتها الأمنية.