المراكز الثقافية الإماراتية تطلق مبادرة "كلنا مسؤول"

زهرة الخليج  |   7 يوليو 2012

أطلقت لجنة المراكز الثقافية المنبثقة عن اللجنة العليا للبرنامج الوطني صيف بلادي في دورته السادسة مبادرة للتوعية تحت شعار "كلنا مسؤول" .

وتهدف المبادرة إلى تأسيس وتعميق التوعية بمفهوم المسؤولية المجتمعية لدى موظفي المراكز الثقافية والاستثمار الأخلاقي والمساهمة في التنمية المستدامة التي تخدم المجتمع والبيئة وإعطاء المجتمع حقه من الرعاية والاهتمام وتحقيق رضا العملاء وتوثيق الصلة للتعاون البناء والمثمر للجميع إضافة لتنمية وتشجيع صفات المبادرة والعمل الجماعي.

وتمتد الحملة لـ7 أسابيع يحمل كل أسبوع منها مسمى أو شعار يرتبط بإذكاء روح كلنا مسؤول على غرار /المسؤولية والشفافية والسلوك الاخلاقي واحترام اطراف المصلحة واحترام القانون واحترام معايير السلوك الدولية واحترام حقوق الانسان/ وتترجم هذه المسميات من خلال مجموعة من ورش العمل والمحاضرات والدورات والوسائل العملية فتتعاون المراكز الثقافية مع البلديات التي تتبعها بتنظيم ورش عمل في تنمية المسؤولية عناوينها "المحافظة على شجر السمر" و"حماية المستهلك" و"البيئة والمحافظة عليها".

وتحت مسمى السلوك الأخلاقي يتم التعاون مع المؤسسات الشرطية من خلال ورشة "كيف نقول لا" وورشة تدريبية في "إدخال بيانات العملاء"، وورشة "السلامة في الطريق".

وتتعاون المراكز مع المستشفيات القريبة لتطبيق شعار الشفافية من خلال ورش "المسعف الصغير " وورشة "صحتنا في غذائنا " وحملة "نظافة اليدين"، وورشة "صحتي في ابتسامتي".

وقالت شيخة كدفور المهيري رئيس لجنة المراكز الثقافية بصيف بلادي ومدير إدارة المراكز بوزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع إن مبادرة /كلنا مسؤول/ التي تعبر عن منهجية المسؤولية المجتمعية لها آليات عملية في التعاون مع الجهات الحكومية المحلية في كل إمارة على حدة فيها مركز ثقافي يتبع وزارة الثقافة على مدى أسابيع برنامج صيف بلادي.