تميز وإشادة بمشاريع طالبات جامعة زايد في الفنون

زهرة الخليج  |   8 يوليو 2012

 أشادت الدكتورة عائشة بالخير مديرة إدارة البحوث والخدمات المعرفية في المركز الوطني للوثائق والبحوث بمشاريع التخرج والأعمال الثقافية الجادة التي أنجزتها طالبات كلية الآداب والعلوم المتخصصات في الفنون البصرية والتصميم الغرافيكي والتصميم الداخلي في جامعة زايد في دبي وبأثرها لكبير في الحس والوعي الفني.

واعتبرت مشاريع الطالبات بذورا للابتكار والإبداع ..مؤكدة أهمية الشراكة بين المركز الوطني للوثائق والمؤسسات الأكاديمية في إعداد أجيال من الخريجين المؤهلين لمتطلبات ميادين العمل.

جاء ذلك لدى مناقشة فريق المركز جوانب هامة في الأعمال الفنية التي قدمتها الطالبات حول مشروع خور دبي ولاسيما الجوانب المتعلقة بتطويره وحفظ خصوصيته حيث أثرى ذلك مشاريع التخرج لطالبات.

وكان المركز الوطني للوثائق والبحوث – وفي إطار خطته الإستراتيجية الداعية إلى تعزيز الهوية الوطنية وتوثيق ذاكرة الوطن - نظم محاضرات تدريبية في جامعة زايد في دبي تناول فيها منهجية البحث العلمي وأساليب جمع المواد التراثية وطرائق إجراء مقابلات التاريخ الشفهي مع المعمرين من مواطنين ومقيمين شاركوا في نهضة دولة الإمارات وقيام اتحادها.

وتنطلق أهمية المحاضرات من دور مشروع التاريخ الشفهي الذي يتطلع إلى رصد الأحداث التاريخية ونمط الحياة في الماضي وإلى حفظ خصوصيات مجتمع الإمارات المادية والمعنوية للأجيال القادمة عبر تسجيل تاريخ وتراث دولة الإمارات والتوثيق عن طريق الروايات الشفهية وما تناقلته ذاكرة المعمرين والمخضرمين.