أشهر قطع الألماس في العالم

زهرة الخليج

  |   20 يونيو 2016
ساد الاعتقاد منذ القدم بأن الألماس الذي يتكون من عنصر الكربون تحت الضغط والحرارة العاليين في أعماق الكرة الأرضية، يحتوي على خصائص سحرية أسطورية بداية من قدرته على الحماية من الأشباح والكوابيس، مروراً بتزويد المحاربين بالشجاعة، وصولاً إلى منح الحكمة للقضاة في ساحات المحاكم. فما حكايته؟ وما أشهر الألماسات في عالمنا؟ سواء أكانت أساطير الألماس خيالاً أم واقعاً، لا بد من الإشارة إلى حقيقة واحدة وهي أن الألماس من أغلى المجوهرات في العالم، ويحظى بإعجاب الناس جميعهم، لا بل إنه يدغدغ أفكارهم ويسكن أحلامهم حد التوق لاقتنائه. ومن الألماس ما هو الأعلى ثمناً والأكبر حجماً والأجمل شكلاً، ومنه ما له أصل وتاريخ وقصص وحكايات مصقولة بقوته وصلابته. وهذه لائحة بحكايات وقصص بعض أشهر الألماسات في العالم.     - The Golden Jubilee تعتبر ألماسة The Golden Jubilee («اليوبيل الذهبي») أكبر ألماسة في العالم وعيار هذه الألماسة 545.67 قيراط، اكتشفت عام 1985 في أكبر منجم للألماس في جنوب أفريقيا. اعتبرت في البداية ألماسة داكنة اللون قبيحة الشكل حصل عليها خبير المجوهرات غابرييل تولكوفسكي لاستخدامها في فحص واختبار بعض المعدات والأدوات الجديدة المستخدمة في تقطيع الألماس، فاتضح بعد ذلك أنها ألماسة مدهشة وتجمع بين اللونين البني والأصفر. ظلت هذه الألماسة من دون اسم إلى أن تم تقديمها هدية لملك تايلند عام 1997 في عيد تتويجه الخمسين على عرش البلاد، ومن هنا جاء اسم اليوبيل الذهبي.     - The Great Star Of Africa تعتبر ألماسة The Great Star Of Africa أو «كالينان 1» من أشهر الألماسات في العالم وعيار هذه الألماسة 530.20 قيراط، وكانت تعتبر أكبر الألماسات حجماً قبل اكتشاف ألماسة اليوبيل الذهبي، كما كان يطلق عليها اسم نجمة أفريقيا. تشبه هذه الألماسة ثمرة الكمثرى، وهي أكبر ألماسة من بين تسع ألماسات جرى اقتطاعها من أكبر ألماسة طبيعية خام في العالم كله، وهي الآن واحدة من أكبر ألماسات التاج البريطاني ويمكن فكها من التاج واستخدامها كمشبك زينة بروش.     - The Centenary Diamond يبلغ وزن The Centenary Diamond (ألماسة المئوية) 273.85 قيراط وتعتبر ثالث أكبر ألماسة في العالم وتبلغ قيمتها 100 مليون دولار. تم الكشف النهائي عن هذه الألماسة في مايو 1988 في احتفال الذكرى المئوية لمناجم دي بيرز الموحدة. وهي تعتبر أنقى ألماسة تم العثور عليها في العالم، وذلك لأن لونها في منتهى الصفاء ولا تشوبها شائبة.   - The Orlov ألماسة The Orlov (أورلوف) هي ألماسة هندية الأصل ويقال إنها سرقت من معبد برهمي في الهند، ثم عرف بخبرها الأمير الروسي أورلوف فاشتراها بمبلغ 90 ألف جنيه وأهداها إلى الإمبراطورة (كاترين الثانية). تميل هذه الألماسة إلى الصفرة وتزن بعد أن صقلت 189.62 قيراط. تعتبر هذه الألماسة من أكثر الألماسات إثارة للاهتمام والجدل في العالم، ويحيط بها الكثير من الغموض والحيرة، ويقال إنها سرقت من أحد الأصنام القديمة، حيث كانت بمثابة إحدى عيني التمثال، وعلى الرغم من هذا لا تزال علامات الاستفهام قائمة حول ما حدث لعين التمثال الأخرى، والسؤال الثاني يدور حول إذا ما كانت هذه الألماسة هي عينها ألماسة جبل النور، ويدور السؤال الثالث حول إذا ما كانت هذه الألماسة هي بعينها ألماسة المغولي الأكبر التي ضاعت خلال القرون الماضية. مهما تكن الحقيقة فإن ألماسة Orlov هي الآن بحوزة الحكومة الروسية وهي جزء من صولجان الحاكم.     - Koh-1-noor/mountain Of Light واحدة من أقدم الألماسات المعروفة في العالم وقيل إن عمرها أكثر من ألفي عام، أي أنها كانت موجودة قبل ولادة السيد المسيح، إلا أن بعض الوثائق دلت على وجودها في أوائل القرن الرابع عشر. وجاء أول ذكر مكتوب لهذه الألماسة في مذكرات بابورناما أول حاكم هندي من المغول. كانت ألماسة Koh-1-noor/mountain Of Light في حوزة الفاتح الفارسي (نادر شاه سنة 1739 ثم آلت فيما بعد إلى شركة الهند الشرقية التي قدمتها للملكة فيكتوريا سنة 1850، ويقال إن وزنها وهي خام كان نحو 793 قيراطاً ثم قطعت إلى ألماسة مصقولة تزن 186 قيراطاً.     - The Regent هي ألماسة هندية الأصل، اكتشفت سنة 1701 وكانت تزن خاماً 410 قراريط وبعد صقلها باتت 141 قيراطاً. يقال إنه تم اكتشافها من قبل عبد يعمل في منجم على نهر Kistna. فسرقها وأخفاها في ضمادات جرح في رجله وهرب إلى ساحل البحر. هناك، التقى بقبطان بحرية إنجليزي وكشف له سره ووعده بإعطائه نصف قيمة الألماسة مقابل تأمين مروره لبلد حر. ولكن الأخير وخلال الرحلة إلى بومباي تغلب الجشع عليه وقتل العبد ليحصل على الألماسة. بيعت ألماسة The Regent سنة 1717 إلى (دوق أورليان) الوصي على عرش فرنسا، وقد سرقت أثناء الثورة الفرنسية ثم أعيدت لموطنها بعد اختفائها ببضعة أعوام.     - The Florentine وتعرف أيضاً بالنمساوية الصفراء، The Florentine هي أروع الألماسات العالمية. أصلها من الهند ووزنها مصقولة 137 قيراطاً. يحيط بهذه الألماسة الكثير من الغموض، ويبدأ تاريخها من عهد دوق بورغاندي في القرن الخامس عشر الميلادي الذي قتل في إحدى المعارك وهو يرتدي هذه الألماسة، فسرقها أحد المزارعين وهو فلورين وباعها بسعر بخس لأنه اعتقد أنها من الزجاج. انتقلت هذه الألماسة من يد إلى يد وبيعت بثمن زهيد، ثم أصبحت من ممتلكات أسرة ميديسي، ومع وفاة آخر فرد من أفراد هذه الأسرة، وصلت الألماسة إلى فيينا ثم سرقت ولم يعثر لها على أثر. يُقال إنه عثر في جنوب أمريكا على ألماسة تشبهها تماماً ويعتقد الكثيرون أنها الألماسة الضائعة بسبب الشبه الكبير بينها وبين الألماسة الفلورنسية.     - The Blue Hope ألماسة الأمل The Blue Hope ليست فقط واحدة من الأحجار الكريمة الأكثر شهرة في العالم، ولكنها أيضاً واحدة من أكبر قطع الألماس الأزرق وتزن أكثر من 45.52 قيراط. قيل إنها كانت في معبد هندي عيناً للإله (راما سيفا) ثم سرقت، فتضرع كهنة المعبد إلى آلهتهم أن يصبوا غضبهم على سارقها وذريته وكل من حازها، ومن العجيب أن هذه اللعنة استجيبت. فقد آلت الألماسة من سارقها إلى خبير المجوهرات الفرنسي تافرينيه الذي أخذها إلى فرنسا وأهداها إلى الملك لويس الرابع عشر وعندما عاد للهند، افترسه نمر كاسر. أما الملك وما إن أهداها إلى خليلته مدام مونتسبان حتى نشب بينهما شجار مرير انتهى بالقطيعة. أعيدت الألماسة للملك ثم قامت الثورة الفرنسية وأعدمت الأسرة المالكة. وقد ظهرت هذه الألماسة عام 1830 فاشتراها توماس هوب بمبلغ 90 ألف دولار واتخذت اسمها عن هذه الأسرة، وبعدها تداولت اقتناءها شركات الجواهر والأثرياء من مختلف الجنسيات إلى أن اشتراها عام 1911 الأمريكي إدوارد ماكلين.     - The Taylor-Burton عيار هذه الألماسة 68 قيراطاً، وهي على شكل كمثرى. وجدت في عام 1966 في منجم في جنوب أفريقيا. اشترى ريتشارد بيرتون هذه الألماسة كهدية لإليزابيث تايلور بمبلغ مليون ومئة ألف دولار، وسمي الحجر باسمهما كرمز إلى ارتباطهما. بعد وفاة بيرتون في عام 1979، باعت ليز تايلور الحجر بنحو 3.8 مليون دولار ووهبت المبلغ إلى مستشفى في بيافرا تخليداً لذكراه.     - The Heart Of Eternity عثر على هذه الألماسة ذات الاسم الرومانسي عيار 27.64 قيراط في منجم «برمير داياموند» في جنوب أفريقيا، وهو المنجم الوحيد الذي يوجد فيه هذا النوع من الألماسات الزرقاء. وهي تتميز بلونها الأزرق الجميل الجذاب الذي يجعلها ألماسة نادرة بسبب هذا اللون الهادئ النقي.     - The MoussaieFF Red تتميز هذه الألماسة عيار 5.11 قيراط بأنها أجمل وأزهي ألماسة حمراء في العالم، وتعرض في معرض «سحر الألماسات» الذي يعرض أيضاً ألماسة «نجمة الألفية» وألماسة «قلب الخلود». وهي تعد أجمل وأزهى ألماسة حمراء في العالم على الرغم من وزنها الخفيف. وهي تتصف بالرونق والجمال المدهش خاصة أنها مثلثة الأضلاع مع تقوس هندسي جميل وتعدد الزوايا التي تحقق انعكاسات ضوئية رائعة من وجوه عدة. يصفها معهد علم الجواهر والأحجار الكريمة الأمريكي بأنها من أجمل قطع الألماس في العالم، وهذا هو سر شهرتها المميزة وقد تم اكتشافها على يد أحد عمال الحفر البرازيليين في نهر أباتيزينهو عام 1990.

مقالات مختارة

نجا سعادة يطلق فساتين زفاف تغمر المرأة بالحب

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث