أكبر امرأة في بوليفيا تتلقى منزلها الأول في عمر 118 عاماً

أ ف ب

  |   8 يوليو 2019
تلقت عميدة سن البوليفيين خوليا فلوريس كولكيه التي تنتمي إلى شعب كيتشوا أمس الأحد هدية من السلطات البوليفية بمناسبة بلوغها 118 عاماً، وهي عبارة عن أول منزل تملكه شخصياً على ما أفاد مصدر رسمي.
وتسلمت "ماما خوليا" كما تسمى في بلدة ساكابا في وديان كوتشامامبا في وسط البلاد حيث تقيم، المنزل البالغة مساحته 51 متراً مربعاً. وقد كلف 15500 دولار في إطار برنامج رسمي للمساعدة على الإسكان موجه لأصحاب الدخل المتدني.
وقد تلقت السيدة المسنة التي تتمتع بكامل قواها الذهنية وبصحة جيدة آلة "تشارانغو" الوترية المعروفة في جبال الأنديس من قبل الرئيس البوليفي إيفو موراليس الذي نشر عبر حسابه في تويتر مشاهد من المراسم. وهي لم تعد قادرة على عزف الموسيقى لكنها تستمع إليها.
وقال رئيس البلاد أمام أقارب السيدة المسنة إن خوليا "رمز للعائلة البوليفية".
وكانت خوليا التي تتكلم لغة كيتشوا، تقيم في السابق عند أقارب لها في منزل مصنوع من التربة المدكوكة ويحظى بحديقة صغيرة تسرح فيها الكلاب والقطط والدجاجات.
وتسهر سلطات ساكابا البلدية على صحة خوليا التي باتت مقعدة.

مقالات مختارة

«بهية».. دعم نفسي وطبي لمريضات «الثدي»

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث