سيرين عبد النور فقيرة بثياب الأثرياء!

رحاب ضاهر - بيروت  |   10 مارس 2012

رغم أنّه ما زال مبكراً الحكم على مسلسل "روبي" بنسخته العربية، إلا أنّ انتقادات كثيرة طالته، خصوصاً لناحية ملابس  روبي التي تجسدها سيرين عبد النور. تؤدي الممثلة اللبنانية دور فتاة فقيرة لا تملك مالاً لإدخال والدتها إلى المستشفى. الا أنّها تظهر في المسلسل بكامل أناقتها  ولا تتخلى عن نظاراتها الشمسية حتى وهي على عتبة المستشفى مع والدتها. وتظهر سيرين في المسلسل بملابس أنيقة وجميلة وغالية كأنها تصوّر "فيديو كليب".

من جهة أخرى، قارن قراء صفحة "أنا زهرة" على  "فايسبوك" بين سيرين وبطلة المسلسل المكسيكي الأصلية  باربرا موري التي جسّدت روبي. واعتبر روّاد الصفحة أنّ باربرا كانت أفضل في تقمّص دور الشريرة. كانت عينها تقدح شرراً على عكس سيرين التي لم تعرف حتى الآن كيف تتقمّص الدور جيداً. بينما رأى آخرون أنّ اليخاندروا يبدو ضعيف الشخصية في النسخة العربية على عكسه في النسخة المكسيكية.

يذكر  أنّ  "روبي" المكسيكي يتناول قصة فتاة فقيرة تكره وضعها وتحلم بأن تصبح ثرية، وتقع في حبّ أليخاندرو. لكنّها تتخلّى عنه لأنّه فقير، وترمي شباكها على صديقه الثري وخطيب صديقتها. يعتبر المسلسل من أجمل الأعمال المكسيكية، أُنتج عام 2004، ونال نجاحاً كبيراً عند عرضه في الدول العربية، وفرنسا وألمانيا والولايات المتحدة. أما المسلسل بنسخته العربية، فما زال عاجزاً عن استمالة الجمهور أو جذبه، هو الشغوف بالمسلسلات التركية التي تسيطر على الشاشات.

المزيد:

هل تطيح سيرين عبد النور ومكسيم خليل بنور ومهند؟

رقص سيرين عبد النور يخطف الأنظار

مؤتمر "روبي " تحول لسجال بين الصحافيين وخرج عن نطاق التسويق