فنانات يكشفن الستار عن هدايا عيد الحب المفضلة

زينة حداد - بيروت  |   13 فبراير 2011

يعدّ عيد العشاق مناسبة عالمية يعبّر فيها العشاق عن عواطفهم تجاه بعضهم، وتبقى الهدايا في الفالنتاين أجمل أثرٍ يتركه الحبيب في قلب حبيبته.

قد ينتظر البعض عيد العشاق لكي يبوح بحبّه للطرف الآخر بأسلوبٍ مختلف عن الطرق التقليدية المتعارفة، لكي يشكّل العيد عيدين ويعلنوا ارتباطهم.

لكن من جهة أخرى قد يحمل العيد نفسه ذكرى جميلة بينما تتحوّل إلى حزينة مع الوقت لأسبابٍ متعدّدة. وفي هذا السياق، تلفت عارضة الأزياء السابقة سابين نحاس شقيقة الفنانة سيرين عبد النور، أن عيد العشاق تكون هداياه رمزية تعبّر عن مكامن الحبيب، وليس بالضرورة أن يكون ثمن الهدية غالياً لتعجب المتلقّي.

وتشير نحاس أن أجمل هدية تلقتها في حياتها كانت في عيد العشاق العام 2001 عندما أهداها زوجها تعليقة من الماس على شكل قلب مزيّن بالورود المصنوعة من الذهب، ولا تزال تحتفظ بها لغاية اليوم وترتديها في المناسبات الخاصة. تلفت نحاس أنها في ذلك العام كانت تحتاج إلى الاهتمام من زوجها فكانت الهدية "فشّة خلق" وبادرة جميلة لن تنساها.

تشير العارضة السابقة أنها قرّرت قبل فترةٍ وجيزة، ألا تهدي زوجها أيّ شيء، لأن ذوقه صعب في اختيار الهدايا، فقد أهدته الكثير من الأشياء الجميلة سابقاً، لكنها لم تكن عند حسن ظنّه.

وعن رأيها بالورود، توضح نحاس أنها محبّبة إلى قلبها، لكن للأسف إن زوجها يخجل من إهدائها الورود أمام الجيران. وعن تحضيراتها للاحتفال بعيد العشاق هذا العام، توضح أنها لن تحتفل به بل ستقول لزوجها أنها تحبّه فحسب، رغم زواجها الذي سيكمل العام الـ 20 الصيف المقبل.

خاتم لوعد
تعتبر الفنانة السعودية وعد أن عيد العشاق بالنسبة لها فقد رهجته مع الوقت، فسابقاً كان يعني لها الكثير بينما اليوم تبدّلت معانيه، وتراه بطريقة مغايرة عن نظرتها السابقة له. وتشدّد على أن لكل عمرٍ تصرفات وهدايا معينة لعيد العشاق. وتلفت وعد أنها في "الفالنتاين" تتذكّر الناس الذين تحبّهم من القلب، ويعني العيد لها الحبّ الدائم من دون مقابل مثل محبّتها لإبنتها وبعض صديقاتها.

وتشير الفنانة أن أجمل هدية تلقتها في عيد العشاق كانت عبارة عن خاتم لونه زهريّ من الذهب وعليه بعض حبّ الماس ترتديه باستمرار، ولقد تلقته السنة الماضية من شخصٍ عزيز على قلبها وتكن له محبّة كبيرة. توضح وعد أنها حالياً ليست في حالة غرام، وتعتبر أن الحبّ أمر لا يمكن أن نخطّط له، بل هو شعور يجعلنا نصعد السماء ونحن على الأرض ويبدّل مجريات حياتنا اليومية ويرسم الابتسامة على شفاهنا ويترك بصمةً جميلة في سجّل أيامنا.

احتفال
تتوافق الفنانة التونسية أماني السويسي مع زميلتها وعد أن عيد العشاق ليس حكراً على الحبيب فحسب، وتعتبر أن العيد هذا العام مختلف عن السنوات السابقة، لأنها تتمنى أن يحلّ العيد ويجتمع أهل تونس تحت نطاق المحبة ويكونوا يداً واحدة لحلّ المشاكل التي تواجهم.

توضح الفنانة الشابة أنها لا تعلّق كثيراً على الهدايا التي تتلقاها في عيد العشاق، بل يهمّها الشخص الذي يهديها، لأنه بذلك يتذكّرها في لحظة جميلة ويكفي فقط أن يخرجا إلى عشاءٍ رومنسي هادئ معاً يتحدثان فيه عن مشاريعهما المستقبلية وآخر أخبارهم اليومية. وتأسف السويسي أن هذا العام قلبها خالٍ من الحبيب لذلك لن تحتفل بعيد العشاق، كما أن الأحداث التي شهدتها بلدها لا تشجّع على قيامها بأيّ حفلة فنية سواء كانت داخل تونس أو خارجها.

 

المزيد على أنا زهرة:

مكياج سهرات يليق بالسمراوات

تسريحات نجمات هوليوود

تنظيف الحواجب

حاجبان عريضان ... اتركيهما بحرية

تشكيك طبي في البوتوكس