فنانات في انتظار... الحدث السعيد

زهرة الخليج  |   8 مارس 2011

يتزامن عيد "الأم" (21 آذار/ مارس) هذا العام مع وجود عدد كبير من الفنانات الحوامل اللواتي ينتظرن الحدث السعيد، وخصوصاً أنّ بعضهن سيصبحن أمهات للمرة الأولى. والمفارقة أنّ حمل الفنانات هذا العام جاء في وقت متقارب مع بعضهن بعضاً. إذ أنّهن سيلدن في غضون شهر أو أكثر ليس إلا.
وتأتي على رأس أولئك الفنانات "على وش ولادة" كما يقال، أصالة الحامل بتوأمين ذكرين. وعلى رغم الحمل، إلا أنّها حافظت بكثافة على نشاطها الفني، إذ لم يقف حملها حائلاً أمام نشاطها وجولاتها. وخلال الأشهر الماضية، قدّمت حفلات عدة ومهرجانات كبيرة، وشاركت في حفلة خيرية في أبوظبي، وفي مهرجان "ليالي فبراير" في الكويت. وأصرّت على الغناء وهي واقفة، رافضةً الجلوس على كرسي. كما شاركت في الرحلة البحرية التي أقيمت في مناسبة عيد الحب على متن يخت في الولايات المتحدة. وكانت إطلالتها الأجمل على الإطلاق في ختام برنامج "أمير الشعراء" الذي عرض على شاشة "أبو ظبي".
أصالة أيضاً صوّرت فيديو كليب "إلى متى" من ألبومها الخليجي "قانون كيفك" وهي حامل، كما ستظهر بحملها على غلاف ألبومها المقبل كما صرّحت في وقت سابق.
يذكر أنّ أصالة أم لولدين من زوجها الأول أيمن الذهبي، إذ أنجبت منه شام التي تبلغ 18 عاماً، وخالد البالغ 13 عاماً. وسبق أن أعلنت أنّها ستطلق اسم علي وعبد الله على طفليها القادمين.
نانسي "أم البنات"
نانسي عجرم هي الأخرى تنتظر حدثاً سعيداً، إذ ستصبح أماً للمرة الثانية. وقد فضّلت نانسي الانتهاء من مشاريعها وارتباطاتها الفنية قبل أن تظهر عليها بوادر الحمل. إذ تزامن حملها الثاني مع صدور ألبومها الأخير "نانسي 7"، فعمدت إلى تصوير ثلاث أغنيات على طريقة فيديو الكليب دفعةً واحدةً، قبل أن يظهر حملها. وقد عرض حتى الآن عملان هما "في حاجات" و"شيخ الشباب"، فيما تأجل عرض كليب أغنيتها الخليجية "يا كثر". كما شاركت في إحياء حفلات العيد الوطني في الإمارات حين كانت في شهورها الأولى. وكان آخر ظهور لنانسي منذ شهرين تقريباً خلال حفلة العشاء التي أقامتها شركة "أرابيكا" احتفالاً بصدور ألبوم الفنانة اللبنانية.
نانسي التي شكّل حملها مفاجأة للجميع كون ابنتها لا تزال صغيرة، صرّحت في أحد لقاءاتها أنّها خافت إبلاغ والدتها بحملها الثاني كي لا تؤنبها كون ميلا لا تزال صغيرة، تحتاج إلى رعاية قبل إنجاب طفلة ثانية. نانسي الحامل في شهرها السابع، علّقت كل مشاريعها الى ما بعد ولادة طفلتها الثانية لتعود "أم البنات" بعد ذلك لمزاولة نشاطها الفني.
... ونادين "أم الصبيان"
الممثلة اللبنانية نادين الراسي حامل أيضاً في شهرها السابع، وستصبح أماً لثلاثة أولاد. إذ لديها ولد من زواج سابق يبلغ 18 عاماً، كما لديها طفل من زوجها الثاني جيسكار، وهي حامل حالياً بمولود ذكر.
نادين التي صرّحت في أحد لقاءاتها أنّها في بداية زواجها، تمنّت أن ترزق بذكور لأنّها تعتبر الفتاة عنصراً ضعيفاً وتخشى عليها من صعوبات الحياة. لكنّ نظرتها اختلفت، وتتمنى إنجاب فتاة في حال حملت مرة رابعةً.
يذكر أنّ نادين شاركت في برنامج "ديو المشاهير" الذي عرض على شاشة "أل. بي. سي"، وكانت حاملاً في شهرها الثالث، ونالت إعجاب النقاد والمشاهدين وفازت بالجائزة الكبرى التي تبلغ قيمتها 50 ألف دولار تبرّعت بها لجمعية الصليب الأحمر.
وللمرة الثانية، تنتظر الفنانة ياسمين عبد العزيز مولودها الثاني من زوجها رجل الأعمال محمد أبو حلاوة. إذ أنّها حامل في الشهور الأخيرة. وقد كشفت ياسمين عن جنس الجنين بعدما أجرت الفحوصات الطبية التي بيّنت أنّه "ولد". وهو الأمر الذي كانت تتمنّاه. لذلك قررت البقاء في المنزل حتى إنجاب مولودها.
ومن المعروف أنّ ياسمين تزوجت رجل الأعمال الشهير محمد أبو حلاوة منذ عشر سنوات، وكانت الزوجة الثانية له. علماً بأنّ لديه طفلة وحيدة تدعى ياسمين أيضاً. وأجّلت ياسمين مشاريعها وارتباطاتها الفنية كافة إلى ما بعد الولادة.
سيرين وهند وحليمة... أمهات للمرة الأولى
من الفنانات الحوامل هذا العام المغنية سيرين عبد النور التي ستصبح أماً للمرة الأولى. ويأتي حمل سيرين بعد أكثر من عامين على زواجها. وقد عزت الصحافة تأخّر حملها إلى أنّها ترفض الإنجاب حتى لا يتشوّه جسدها ويترهّل. وهو الأمر الذي أغضب سيرين التي ابتعدت عن الصحافة لفترة، إلى أعلنت عن حملها منذ ثلاثة أشهر. وكانت سيرين أحيت حفلة عيد الحب في لبنان، وصرّحت بأنّها كانت تضع يداً على جنينها وتمسك الميكروفون باليد الأخرى.
ومن الفنانات اللواتي سيحصلن على لقب "ماما" قريباً، التونسية هند صبري التي تنتظر أول مولود لها من زوجها رجل الأعمال المصري أحمد الشريف.
والغريب أنّ صبري أخفت خبر حملها عن وسائل الإعلام ولم تعلن عنه سوى في الشهر الخامس. إذ ظلّت تنفي الخبر إلى أن حلّت ضيفةً على برنامج "أبشر" الذي يقدّمه الإعلامي نيشان على mbc1. وقد بدت عليها بوادر الحمل يومها.
وبررت هند لاحقاً موضوع إخفاء حملها بأنّها كانت تريد الانتهاء أولاً من تصوير جميع مشاهدها في فيلم "أسماء". إذ طلبت من مخرج الفيلم عمرو سلامة تكثيف مشاهدها في الشريط قبل ظهور بوادر الحمل. وبالفعل، انتهت هند من التصوير سريعاً لكنّ عرض الفيلم قد تأجّل.
المذيعة الكويتية حليمة بولند قررت أخيراً أن تصبح أماً هي الأخرى بعد فترة تأجيل طويلة. وحين سئلت عن موضوع الإنجاب منذ سنوات، أجابت: "توني صغيرة على البيبي" أي أنّها لا تزال صغيرة على الإنجاب. ويبدو أنّ غيرة الأمومة أصابتها، ووجدت أنّها أصبحت جاهزة للحمل قبل أن تصرّح منذ أسبوع بأنّها حامل في شهرها الثالث!