المصمّمة نهلة الفلاسي تكشف مشروع "عبايا ديليفري"

زهرة الخليج  |   12 مارس 2011

نهلة الفلاسي مصمّمة إماراتية. اقتحمت عالم الأزياء والتصميم في عام 2001، فافتتحت "دار بابيون للأزياء" لتمارس هوايتها المفضلة في تصميم أجمل وأرقى الأزياء، بالإضافة إلى خدمتها الفريدة والمميزة التي تقدمها لزبوناتها من خلال مشروع "عبايا ديليفري". تعرفي أكثر إلى المصممة ومشروعها من خلال هذا اللقاء:


1. كيف نشأت فكرة تصميم الأزياء؟
منذ صغري وأنا مولعة بالرسم والأشغال اليدوية، وكنت دائماً أُبدع في ملابسي واختياراتي الأنيقة. ووجدت أن التصميم هو المتنفس الذي أستطيع عبره أن أبرز بهواية لطالما راودتني منذ صغري مع دعم كبير من الأهل والأصدقاء.


2. شهدت الفترة الأخيرة ظهور عدد كبير من المصمّمات، فهل هناك تنافس بينكن؟
المنافسة ظاهرة صحية جداً. إذ أنها تظهر وتثبت الأفضل والأبقى، وتحفّز المصمّمات على التجديد والإبداع. بالنسبة إلى "دار بابيون" للتصميم، فكانت وستظل مميزة في ما تقدمه لأنيقاتنا. نحن لا نقدم عباءة فقط بل "ستايلاً" و"لوكاً" وموضةً.


3. من أين تستوحين موديلاتك؟
من كل ما أراه مميزاً ويشعل داخلي شعلة التصميم. أبدأ بالرسم بإبداع لما هو جديد ومميز ومتفرد لدار "بابيون" للأزياء فقط.


4. هل تهتمين بمعرفة آخر صيحات الموضة والألوان الدارجة لدى المصممين العالميين؟
أستمتع كثيراً بمتابعة آخر أخبار الموضة، إلا أنّني لا أتبع تلك الصيحات. ما أقوم بتصميمه ينبع دوماً من القلب وبما يتناسب مع شخصيتي ونظرتي. أحبّ أن تبدأ الموضة من "دار بابيون". لذلك، أخبرتك أنني أقدم "لوكاً" وستايلاً لأنيقاتي. والحمد لله، ألقى دائماً التقدير والتشجيع منهن.


5. هل تتأثر العباءات بالموضة العالمية؟
مصمّمات كثيرات تأثرن وقدمن عباءات تتناسب مع الموضة العالمية وهو شيء جميل. إلا أنني لاحظت أن الموضة العالمية هي التي تأثرت بالعباءات، فبتنا نرى تصاميم العباءة البحرينية بكثرة في عروض الأزياء.


6. كيف تحافظين على تراث العباءة ومواكبة آخر تطورات الموضة؟
لا أتبع أي تطور يؤثر على المغزى الأساسي للعباءة. لذلك، عند التصميم أبحث عما هو محتشم وأنيق.


7. ما هي أبرز الصعوبات التي تواجه المصممة؟
بالنسبة إليّ، أبحث دوماً عما هو متميز سواء في التصميم أو في الإكسسوارات المستخدمة أو التطريز، فتكمن الصعوبة في البحث عن ذلك المجهول الذي أستطيع اعتماده لتقديم تصميم مميز. غير أنني أؤمن بأنّ لديّ لمسةً سحرية تضفي على تصاميمي إبداعاً وتألقاً يختلفان عن الجميع. ومن تعامل معي، يؤكد على تلك اللمسة.


8. هل يختلف تصميم العباءة بين دول الخليج؟
هناك اختلاف طفيف جداً. إلا أنّنا نقدم مختلف التصاميم التي تخدم مختلف الأذواق. هناك من يحب الشغل على العباءة أكثر من قصة العباءة. وهناك من يبحث عن الموديل، وهناك من يريد الأمرين معاً.


9. حدثينا عن مشروع "عبايا ديلفري"
قدّمنا هذه الخدمة لأنيقاتنا لأننا نحبهن ونحب تصاميمنا. تذهب المندوبة بعد موعد مسبق إلى منزل الأنيقة لاستعراض المجموعة بطريقة مريحة تؤمن المزيد من الخصوصية. فنقدم عرضاً على شاشات الـ "آي باد"، بالإضافة إلى نموذج عن العباءة، ونصل إلى جميع إمارات الدولة.


10. أين يمكن الحصول على تصاميمك والتواصل معك؟
حالياً نعرض جميع تصاميم "بابيون" للأزياء للمصممة نهلة الفلاسي في "بوتيك ماجيستي" في دبي في منطقة جميرا. للاستفسار، يمكن الإتصال على 00971567089090 ولمن يرغب بتواجد المصممة، يمكن بعث رسالة نصية على الرقم 00971504584455


11. من السيدة التي تتمنين أن ترتدي من تصاميمك؟
هناك العديد من السيدات الناجحات والرائدات، وأتمنى أن يحالفني التوفيق من رب العالمين، ويرتدين تصاميمي سواء في الجلابيات أو العباءات وحتى الفساتين، ومنهن الشيخة منال بنت محمد آل مكتوم، و الأميرة هيا بنت الحسين، والإعلامية المشهورة أوبرا.