مصطفى الخاني: لا أحب الاحتكار وأعشق الحرية

زهرة الخليج

  |   21 يونيو 2010


بين "الزير سالم" و"باب الحارة4" سنوات عديدة خاض الفنان مصطفى الخاني فيها الكثير من المشاركات مع مخرجين كبار أمثال نجدت أنزور وحاتم علي وبالرغم من ذلك كانت النقلة النوعية من خلال شخصية "النمس" الذي أصبح ظاهرة اسهمت في انتشاره في المجتمعات العربية وحتى الدولية وحصل على العديد من الجوائز كان آخرها من الجمعية العامة للأمم المتحدة . وحول مشاركته في العام الحالي كان لـ "أنا زهرة" هذا اللقاء .


بدايةً لنتحدث عن العرض الذي طرح عليك للمشاركة في عمل أمريكي لجانب عدد من نجوم العالم ؟
بالفعل هناك عدة عروض وكانت القصة أنه أثناء تكريمي بالولايات المتحدة الإميركية تم طرح عدة عروض وعلى رأسهم المخرج والمنتج العالمي جو مرعي وهو من أصل سوري وهو أحد الشركاء الكبار باستديوهات هوليوود وكانت الفكرة تحويل فيلم إلى مسلسل تلفزيوني بعنوان " Jurassic Park" وهو عمل طويل يعد من روائع قصص الخيال العلمي ويتناوب على إخراج كل ثلاث حلقات منه مخرج مختلف وسيتم التصوير قريباً، لذلك سأسافر إلى أميركا لتحديد تفاصيل العقد وأوقات التصوير .

حدثنا عن الفترة التي سبقت العروض من هووليود ومن مصر؟
تخرجت من المعهد العالي للفنون المسرحية عام 2001 ، وكانت أول تجربة تمثيلية لي عندما كنت طالبا في السنة الرابعة مع المخرج حاتم علي في مسلسل "الزير سالم" ومن ثم تخرجت وتابعت دراسة المسرح في فرنسا بين عامي 2004و2005 ثم مارست العمل المسرحي من خلال ورشات عمل بالجامعة الأمريكية في بيروت وبعد عودتي إلى دمشق قمت بالتدريس في المعهد العالي للفنون المسرحية وهنا كنت قد شاركت بالعديد من الأعمال المسرحية وقمت بتصوير دور في مسلسل "صلاح الدين الأيوبي"، ثم مسلسل "سقف العالم" مع المخرج "نجدت أنزور" ومسلسل "جبران خليل جبران" مع المخرج فردوس أتاسي ومسلسل "الظاهر بيبيرس" ومسلسل "يوم ممطر آخر" مع المخرجة رشا شربتجي وأخيرا "باب الحارة" الجزء الرابع.


تعاونت مع كبار المخرجين في العالم العربي برأيك ألم يلاحظوا موهبتك قبل المخرج بسام الملا ؟
أول مرة ظهرت فيها كانت مع المخرج حاتم علي وشاركت مع المخرج نجدت أنزور وقد تمكن المخرج بسام الملا أن يظهر جوانب أخرى من شخصيتي كانت مفاجأة للجمهور العربي والكثير من العوامل ساهمت في نجاح هذه الشخصية ، قد يكون جانب من الجوانب اجتهاد الممثل الشخصي ، كذلك تواجدي بمسلسل قد حقق مسبقا نجاح جماهيري ، كما إن وقت العرض للمسلسل في شهر رمضان حوله إلى طقس من طقوس رمضان كما وجودي بين عناصر فنية كبيرة على رأسهم المخرج بسام الملا ككل ساهمت بنجاحي.
وللعلم شخصية النمس كانت مختلفة تماماً على الورق حيث كانت شخصية أحادية الجانب وشريرة بالمطلق .وقد اقترحت على المخرج بسام الملا بعض التعديلات لأن الشخصية ستكون مكروهة جداً بهذا الشكل وقدمت الاقتراحات التي تضيف وتغني الشخصية وكان سعيداً بها سواء من الأغاني الى طريقة السلام والكلمات التي يرددها "النمس" .


بعد نجاح "النمس" انهالت عليك العروض كما ذكرنا سابقاً وأحد هذه العروض كانت عروض سينمائية من مصر وقد رفضت المشاركة .. لماذا ؟
لأنها كانت مقترنة جميعها بشرط توقيع احتكار وأنا لا أحب أن يتم احتكاري لصالح أحد، لدي حسابات مهنية وأفضل الحرية وإلى اليوم أقرأ بعض النصوص السينمائية ولكن أنا حذر جداً من الإقبال على هكذا خطوة .


إلى أي مدى كانت شخصية "النمس" مكملة لشخصية "أبو غالب" التي غابت عن الجزء الرابع من "باب الحارة" ؟
ربما شخصية "النمس" تتقاطع مع شخصية "أبو غالب" في بعض النواحي حيث أن غيابه قد يكون بحاجة إلى بديل يحمل شيئاً جديداً مما تحمله الشخصية وقد يكون "النمس" يتقاطع مع "أبو غالب" في بعض الاشياء .


كثيرة هي الانتقادات التي طالت مسسلسل ومخرج "باب الحارة" أنت أيضاً من الممثليين الذين طالتهم الانتقادات . ماذا ترد ؟
باب الحارة عمل يعتمد على أنماط وشخصيات معينة كـ "العكيد" البطل وصاحب المقالب الشرير ويحمل قيمة فنية خاصة والمخرج بسام الملا لم يحاول أن يستعرض عضلاته في الإخراج فالعمل بكل بأجزائه له خصوصية ويحمل بصمة خاصة وله أسلوب فني يتميز به بسام الملا . أما الانتقادات التي طالت مصطفى الخاني فهي طبيعية فهناك الكثير من الناس لا يحبون هذا النوع من الأعمال وبالمقابل كانت هناك ردود أفعال من الزملاء وأكن لهم كل التقدير والاحترام .


بعد باب الحارة ومرحلة النجاح والشهرة ما جديدك في العام الحالي ؟
مسؤولية كانت كبيرة علىّ عند انتقاء أدواري هذا العام ويجب أن أكون على دراية تامة بخطواتي، عن مشاركتي هذا العام أجسد دور "توفيق" في مسلسل "ماملكت أيمانكم" مع المخرج نجدت أنزور الذي سبق وتعاونت معه في "سقف العالم"، الشخصية جديدة علّي بالإضافة إلى مسلسل "باب الحارة" بالجزء الخامس .


كيف وجدت العمل مع المخرج نجدت أنزور بعد نجاح مصطفى الخاني ؟
المخرج والأستاذ نجدت أنزور إنسان ذكي بطبيعته ومحترف بشكل عالي جداً ولن ننسى أن كل أعماله شكلت منعطفاً في الدراما العربية والعمل مع مخرج بحجم أنزور هذا شرف كبير لأي ممثل .


وماذا عن مسلسل "النمس" ؟
بالفعل هناك مشروع مسلسل للنمس لم نختار اسمه بعد قد يكون "حارة النمس" لكنه لن يكون في رمضان القادم وسيكون مع المخرج بسام الملا .


أنت ممثل مسرحي وأخر مسرحية لك كانت "دونكيشوت" برأيك ما سبب قلة الإنتاج المسرحي في سوريا ؟
إن السبب الأساسي هو عدم وجود شركات إنتاج خاصة تساهم في إحياء المسرح أو السينما، لذلك يجب استقطاب الشركات الخاصة ، فمثلاً في مجال الدراما التليفزيونية لم نشهد هذا التطور الكبير إلا بعد استقطاب القطاع الخاص للإنتاج التلفزيوني عام 1991 ، ولن ننسى دور مديرية المسارح التي تقوم بجهود إلا أنها لا تكفي وحدها ، كما أن أحد الأسباب أيضا ضعف الإعلان، هناك أعمال مسرحية تكون قوية وضخمة ولكن ما فائدة هذه الجهود إذا لم يكن يعلم به عدد كبير من الجمهور .

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث