إيلا زحلان: "ملك البوب" برؤية أنثوية

زهرة الخليج

  |   11 فبراير 2011

تحت عنوان "ملك البوب"، قدّمت المصمّمة إيلا زحلان رؤية جديدة لموضة فن البوب في مجموعتها المميزة من أزياء الـ "هوت كوتور" لموسم ربيع ـ صيف 2011. المجموعة التي استوحتها المصممة من أزياء ملك البوب الراحل مايكل جاكسون، قُدِّمت في Teatro alla villa comunale في مدينة سيسيليا الايطالية، وهو المكان الذي صُوِّرت فيه مشاهد من فيلم "العرّاب".


إيمانها بأنّ أزياءه كانت مميزة ومبتكرة، كما أغنياته وموسيقاه، دفعها إلى استخلاص الموضة العصرية التي كان يتبعها، فقدمتها بالتزامن مع انشغال العالم باحياء الذكرى السنوية الأولى لرحيله، فكانت روح المجموعة شبابية الهوى وعملية، رغم أنها مصممة لإرضاء ذوق المرأة التي تختار الأناقة.


هذه المجموعة الاحتفائية بملك البوب، تبدو ديناميكية في جميع تفاصيلها. الستراس وأحجار الشواروفسكي اللذان يطغى وجودهما على جميع القطع، يضفيان الطابع المبهر على القطع المنوعة بين الفساتين والانسامبل. إطلالة مشرقة تتميز بها امرأة المصممة ايلا زحلان، حيث تبدو فاتنة بتصاميم دافئة. وأضافت المصممة إليها بريم رفيعاً ينسجم مع لون التصميم، كي تجسّد روحية أزياء مايكل جاكسون، فتم ادراجه في هذه المجموعة باللون الفضي والذهبي والبرونزي.
الاكسسوارات كانت لغة مشتركة في سائر قطع المجموعة، وهي التي تؤكد على هوية التصاميم المميزة وانتمائها الى حقبة الدهشة التي كان مايكل جاكسون يصنعها في كل اطلالة له. إذ أنّ الاكسسوارات المعدنية تلمع في كافة التصاميم، بالاضافة الى القفازات التي أكملت حكاية الرؤية الفنية، فكانت عابقة بأحجار تتلألأ نجومية في عالم الشهرة والأضواء، وتنقل أمسيات المرأة الفاتنة الى حيث الأناقة والدقة المتناهية في ابتداع لغة جمالية عصرية.


دفء مجموعة "ملك البوب" كمن أيضاً في الألوان المستخدمة. إذ لجأت إيلا زحلان إلى الأبيض والأسود والأحمر والأزرق والرمادي، كما أكثرت من اللون الفضي المعتّق الذي يدخل سيداً على الألوان الدافئة في هذا الموسم. وقد أضيفت إليها ألوان أخرى وُجِدت في البريم المجدول كزينة واكسسوار إضافي على القطع، فكانت تفاصيل اضافية للغة شبابية تخالف المألوف، وتصنع من المجموعة مادة لخط جمالي حديث.


المجموعة اختتمت بفستان زفاف واحد، ينسجم مع روحية المجموعة، ويخالفها بلونه الأبيض الذي لم نعهده في ازياء جاكسون، ويتميز بطابع جمالي براق خاطته زحلان بدقة وشغف.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث