"مامسييرج": بشرى سعيدة إلى أمهات دبي

زهرة الخليج  |   24 مارس 2011

انطلق في الإمارات هذا الأسبوع أول موقع خدمات متخصص في توفير الخدمات التي تحتاجها الأم للتخلص من أعباء العمل، ومسؤولية العائلة والحياة اليومية، وتوفير وقت أكثر للاستمتاع بحياتها. يوفر موقع "مامسييرج" خدمات استثنائية للأمهات المرهقات، ويساعدهن في الاستمتاع بعدد أكبر من ساعات الفراغ في اليوم، بالإضافة إلى مجموعة واسعة من الخدمات المميزة والفعاليات المسلية، وكلها متوافرة بكبسة زر.


صاحبتا الفكرة هما إيلين ستانرد وبابز كابور المقيمتان في دبي اللتان انقلبت حياتهما رأساً على عقب بعد إنجاب الأطفال، فكانتا تعانيان من صعوبة في إيجاد الوقت الكافي لإعداد وجبات الطعام للأطفال، وتوصيلهم إلى المدارس والملايين من المهمات الأخرى التي ترافق مسؤولية الأمومة في دبي. هكذا، جاءتهما فكرة هذا النادي الفريد الذي يقدّم تشكيلة من النشاطات التي لا تفوّت وتشمل جلسات شرب القهوة الصباحية كل أسبوع، ودروس تحضير وجبات الأطفال، ودروس الرقص المخصصة للأطفال بالإضافة إلى ورشات عمل خاصة للعناية بصحتهم، ودورات اللياقة البدنية والعديد غيرها. ويوفّر "مامسييرج" أيضاً الفرصة للأمهات للتحدث مع أقرانهن حول مواضيع مشتركة.


تقول مؤسِسة "مامسييرج" إيلين ستانرد: "بعد البحوث المكثفة، أدركت الحاجة إلى وجود هذه الخدمات في الإمارات. الأمر لا يتعلق بـ"اجتماعات الأمهات" فحسب؛ فهدفنا هو توفير خدمات متكاملة تستطيع أن تستجيب لمختلف المتطلبات بهدف تسهيل حياة الأمهات وتقليل الضغط الذي يعانين منه."


ويشمل "مامسييرج" ثلاثة أشكال من العضوية مما يمكّن العائلات من اختيار العضوية الملائمة لها ولميزانيتها واحتياجاتها. والاختيارات المتاحة هي الدفع مقابل الخدمة الواحدة أو العضوية الشهرية أو العضوية السنوية الذهبية.


وإحدى الفوائد العديدة للعضوات تتمثل في استضافة الخبراء الذين سيجتمعون معهن أسبوعياً في فترة الصباح مع شرب القهوة والتحدث حول مواضيع مميزة. وأوّل ضيفين على ضمن القائمة يمثلان شركة "غريني بانتس" لصناعة منتجات صديقة للبيئة، وسيسيل دي سكالي.


وبالتأكيد، للصغار حصة كبيرة من النشاطات الأسبوعية لكافة الفئات العمرية تتمثل في لعب الغولف والروغبي، والرقص، ودروس الفن والطبخ والسباحة، ولعب التنس، وركوب الخيل، وكرة القدم، والعزف على الطبول والمحافظة على لياقة الأمهات حديثات الولادة والعديد غيرها من النشاطات.