نادين نجيم: الجمال وحده لا يكفي

دعاء حسن ـ القاهرة

  |   7 يناير 2012

نادين نجيم آخر جميلات لبنان القادمات إلى هوليوود الشرق لاقتحام السينما المصرية. بدأت أخيراً تصوير دورها في فيلم "الغرفة 6" الذي يعتبر أولى بطولاتها المطلقة. 

لذلك، التقت "أنا زهرة" ملكة جمال لبنان السابقة، لتتعرّف إلى سبب قبولها هذا الدور الذي هربَ العديد من الفنانات المصريات من جرأته.


كيف تم ترشيحك لفيلم الغرفة 6؟
رشّحني كل من المنتج خالد صلاح والمخرج محمد فخري بعدما شاهداني في مسلسل "مطلوب رجال"، وقرأت السيناريو وتحمّست للمشاركة فيه.


فيلم "الغرفة 6 " يعتبر أولى تجاربك في السينما المصرية، كيف ترين هذه التجربة؟
بالطبع في البداية، كنت قلقة بعض الشيء، سيما أنّ الفيلم سيكون بداية التعارف بيني وبين الجمهور المصري. لذلك، حرصت أن يكون أول عمل أقدمه في مصر مميزاً.


لكن يتردد أنه تم اختيارك لأنّك ملكة جمال لبنان؟
أرى أنه تم اختياري بناء على موهبتي في التمثيل وشكلي طبعاً. لكن لا مانع أن يتم ترشيحي بناء على الشكل شرط أن يكون الدور جيداً. الجمال وحده لا يكفي في التمثيل وهو ما جعلني أرفض الكثير من العروض وأوافق على "الغرفة 6".


ألا يقلقك أنه تم اختيارك بديلة للبنانية قمر؟
من الطبيعي أن يتم ترشيح أكثر من فنان للعمل إلى أن يستقر المخرج على الفنان الذي يؤدي الدور. لذلك لا يشغلني ترشيح قمر أو غيرها.


وما تعليقك على اعتذار العديد من الفنانات المصريات عن عدم تأدية الدور لجرأته الزائدة؟
الفيلم لا يتضمّن أي مشاهد ساخنة ودوري بعيد تماماً عن الإغراء والمشاهد الساخنة. تدور أحداثه في قالب اجتماعي وسياسي ورومانسي.


وماذا عن دورك في الفيلم؟
أقدم شخصيّة محامية تدعى غادة تنتمي إلى أسرة ثرية وتتزوج بعد قصة حب كبيرة. لكنّها تكتشف لاحقاً أنّ زوجها يخونها.


وما المقصود بـ"الغرفة 6"؟
"الغرفة 6" هنا ستكون محور الأحداث، إذ تتضمن لغزاً لن يتم الكشف عنه إلا عند مشاهدة الفيلم الذي يركّز بكل بساطة على أنّ لكل منّا منطقة مظلمة في شخصيته أو منطقة محظورة لا يدخلها أحد.


ألا ترين أنّ العمل مع مخرج في أولى تجاربه مغامرة، سيما أنّها أولى تجاربك في مصر أيضاً؟
لم أفكر بهذه الطريقة. عندما عرض عليّ السيناريو، وجدت نفسي فيه، سيما أنّه يتضمن الكثير من الجنسيات المختلفة. إذ تشاركني البطولة سناء يوسف من تونس، وعدد من الممثلين المصريين، وعناصر شابة وتريد أن تثبت نفسها. لذلك أتمنى أن يقبلني الجمهور.


هل تعتبرين هذه الخطوة أولى خطوات الانطلاق من مصر إلى عالم السينما والدراما؟
هي بالطبع خطوة هامة. مصر هي هوليوود الشرق وبداية الانطلاق للكثير من الفنانين في الوطن العربي. لكنّي ما زالت في بداية الطريق وأتمنى أن ينجح الفيلم الذي سيحدّد مصيري. ومع ذلك، أتمنى أن تكون بداية موفقة وأن يحبني الجمهور المصري.

للمزيد:

ليلى اسكندر: لن أعتزل الفنّ بسبب أغنية ولا أقلّل من قيمة الرجل!

نور الشريف يواسي بوسي في وفاة والدتها

 

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث