أفلام نصف العام «خادشة للحياء»

دعاء حسن ـ القاهرة

  |   9 يناير 2012

على رغم الأحداث السياسية الساخنة التي ستشهدها مصر في الفترة المقبلة، وترقّب الجميع لذكرى «ثورة 25 يناير» التي يحتمل أن تزيد من سخونة الأوضاع في المحروسة، إلا أنّ بعض المنتجين قرروا طرح أفلامهم في موسم نصف العام.


واللافت أنّ الأفلام التي تقرر طرحها، تجتمع على خدش الحياء، إذ راوحت بين المشاهد الساخنة والألفاظ «النابية» ليصبح خدش الحياء صرعة هذا الموسم.


ويعتبر «واحد صحيح» أول الأفلام التي طُرحت هذا الموسم. يجمع العمل بين الألفاظ الخارجة والمشاهد الساخنة ويتضمن مجموعة من المشاهد الجريئة التي تقدمها رانيا يوسف وهاني سلامة. كما يشمل العديد من الألفاظ الخادشة للحياء التي ترددها بسمة ضمن أحداثها في الفيلم .


كما أنّ الفيلم يتناول العلاقات النسائية التي تصادف البطل هاني سلامة الذي يجسد شخصية مهندس الديكور عبد الله الذي يبحث عن شريكة حياته. وفي إطار ذلك، يدخل في العديد من العلاقات بينها علاقة تجمعه برانيا يوسف التي تجسّد شخصية الزوجة التي تعاني من شذوذ زوجها، ما يدفعها إلى خيانته.


كما تقرر عرض «ريكلام» الذي تؤدي بطولته غادة عبد الرازق ورانيا يوسف. وقد اعترضت الرقابة على عدد من المشاهد الخادشة التي تجسّدها غادة عبر شخصية شوشو التي تعمل في ملهى ليلي. واعترضت الرقابة على أحد المشاهد التي تتضمن الإيحاءات الجنسية.


ومع ذلك، يتضمن الفيلم العديد من المشاهد المثيرة التي تقوم بها غادة ورانيا، فضلاً عن ملابسهما الأكثر إثارة. إذ تدور الأحداث حول مهنة الريكلام التي تحترفها الفتيات بسبب ظروفهن الصعبة وتبدأ برقصهن في المراكب النيلية الصغيرة مقابل بعض الجنيهات وصولاً إلى العمل في البارات والملاهي الليلة مقابل أجر أعلى.


كذلك، فإنّ «على وحدة ونص» الذي تؤدي بطولته الراقصة سما وسيعرض هذا الموسم، يتضمن العديد من المشاهد المثيرة لبطلته سما المصري. إذ ترتدي العديد من بدلات الرقص الكاشفة. كما يحوي سيناريو الفيلم الكثير من الإيحاءات الجنسية على المستوى اللفظي والتمثيلي. ويتخلّل «التريلر» العديد من الملابس الجريئة لبطلته.


ومن الأفلام التي تقرر عرضها هذا الموسم «بنات العم» من تأليف شيكو وهشام ماجد، وبطولة آيتن عامر وشيكو وأحمد فهمي وهشام ماجد ويسرا اللوزي، وإخراج أحمد سمير فرج. ويتردد أنّ الفيلم يتضمن مجموعة من الألفاظ الخادشة. 

إذ تدور أحداثه حول ثلاث بنات يتحولن إلى رجال عن طريق لعنة ما، ويحاولن العودة إلى طبيعتهن طوال أحداث الفيلم.
كما يعرض الجزء الثالث من «عمر وسلمى» لتامر حسني ومي عز الدين. وقد أجازت الرقابة عرض العمل، مؤكدة أنّ هذا الجزء لا يحوي أي مشاهد خارجة أو ألفاظ خادشة للحياء على عكس الجزءين الأولين من الفيلم.


وهناك عدد من الأفلام لم يتم حسم موعد عرضها هذا العام منها «حلم عزيز» لأحمد عز، و«جدو حبيبي» لبشرى ومحمود ياسين ولبنى عبد العزيز، وفيلم «حظ سعيد» الذي يؤدي بطولته أحمد عيد ومي كساب.

للمزيد:

"طروادة" يتحول إلى مسلسل سوري!

غادة عبد الرازق: "ريكلام" غير خادش للحياء

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث