هيفا فخر الصناعة اللبنانية؟

رحاب ضاهر - بيروت  |   15 فبراير 2012

تحوّلت حلقة «أحلى جلسة» التي يقدّمها طوني بارود كل ليلة ثلاثاء على «ال. بي. سي» إلى إعلان مجاني لـ «مولد وصاحبه غايب». وعلى رغم أنّ الحلقة كانت مخصّصة للفالنتاين حلّت عليها بطلتا المسلسل فيفي عبده وهيفا وهبي، إلا أنّها راحت تروّج للعمل الذي سيعرض في رمضان المقبل. الراقصة المصرية التي تعتد بنفسها كثيراً وترفض أن يشاركها أحد بطولة أعمالها وتدّعي دوماً أنّها البطلة الوحيدة والنجمة الأولى، تحوّلت فجأة الى «فانز مهووسة» بهيفا وصفتها بـ «موزة المزز» أي جميلة الجميلات.

طوال اللقاء، كانت فيفي تتحدث عن مسلسل هيفا الذي ستكون هي بطلته الرئيسية وليس «كايدهم». وكان مستغرباً أنّه عندما سئلت عن دورها في المسلسل، راحت تتحدّث عن دور المغنية اللبنانية وطلبت منها أن تري المشاهدين ماذا ستقدم لهم في رمضان. وهنا، قامت هيفا بتقديم وصلة رقص بـ «مساعدة» فيفي عبده. واتضح أنّ صاحبة «رجب» ستكون «تلميذة فوفة» في الرقص على حد تعبيرها. ويبدو أنّ المسلسل الرمضاني سيكون حافلاً بوصلات رقص بين فيفي ونوسة، اسم هيفا في العمل.

اللافت أيضاً أنّ الفنانة المصرية كانت تحضن هيفا طوال الحلقة، تخاف عليها من الحسد و«صيبة العين». مما جعل المعلّمة «كايدهم» عرضة للانتقاد عبر مواقع التواصل الاجتماعي بسبب الطريقة التي ظهرت فيها أمام هيفا.

بدورها، بادلت النجمة اللبنانية «معلّمتها» المديح، وراحت تعبّر عن إعجابها الشديد وحبّها لفيفي عبده، مضيفةً أنّها كانت تتابع مسلسل «كيد النسا» في رمضان الماضي، وأعطت شهادة لفيفي في التمثيل واصفةً إياها بـ «الحالة الخاصة والنادرة» في العالم العربي.

الحلقة بمجملها كانت احتفالاً بهيفا التي انهالت عليها عبارات المديح والغزل من بقية الضيوف كطوني أبو جودة، وماريو باسيل. وما زاد الطين بلة وجود مصمّم أزياء شاب يدعى جوليان عبود صمّم لعبة «باربي» على شكل هيفا. اعتبر المصمّم المغمور أنّ هيفا «باربي» حقيقية وأيقونة الأناقة العالمية التي تملك كل مواصفات الجمال والكمال. وبلغ به الأمر حدّ مطالبة الشعب اللبناني إلى الافتخار بهيفا!

شاهدي وصلة الرقص بين فيفي عبده وهيفا: