زاهي وهبي: أضاهي المرأة أنوثةً

ياسر المصري - دمشق  |   25 أبريل 2011

بشاعريته المعهودة وثقافته العالية، حلّ الإعلامي والشاعر زاهي وهبي للمرة الأولى ضيفاً على برنامجه "خليك بالبيت"، حاورته زميلته في تلفزيون "المستقبل" ريما كركي. ويبدو أنّ كركي لم تحضّر كثيراً الأسئلة التي كتبها لها وهبي بنفسه. إذ بدأ الحوار بتحية لكافة الضيوف الذين استقبلهم وهبي في برنامجه على مدى 15 عاماً.


وأعرب وهبي خلال اللقاء عن حبه وتعلقه بكتابة الشعر، مشيراً إلى أنّه يكتب بعصبه وشرايينه.


وفضّل وهبي أن يُطلق عليه لقب "شاعر الحب" كونه يكتب كثيراً عن الحب، مؤكداً في الوقت نفسه بأنّ النص يجب أن يكون خالياً من التكلف والتصنع كي يصل إلى الناس.


وأضاف أنّه يستلهم شعره من المرأة، والحبيبة والأم، والصديقة، والزميلة. وأشار إلى أنّه اكتشف بأنّ الذكر يضاهي المرأة أنوثةً في أمور عدة. لذلك، ألّف قصيدة "أضاهيكي أنوثة"، معتبراً بأنّه في داخل كل ذكر أنثى، والعكس صحيح. ودعا كل فنان إلى النظر في جانبه الأنثوي الموجود في شخصيته، حتى يتسنى له تذكّر إنسانيته الشفافة.


وعما إذا كان للشاعر نموذج وحيد يكتب ويؤلف من خلاله، أكد زاهي بأنّه لا يوجد نموذج لا يمكن الخروج من إطاره، مشيراً إلى أنّ النموذج يمكن أن يكون في شكل الشاعر. وضرب المثل بالشاعر محمود درويش الذي وصفه بـ"نموذج الأناقة"، مؤكداً بأنّ هناك مدارس عديدة وكثيرة، لكن لا يمكن للشاعر أن يتماهى مع مدرسة غير مدرسته وقلمه وكتابته.
وعن أسباب استقالته من تلفزيون "المستقبل"، واعتذاره عن عدم تقديم برنامج "خليك بالبيت"، أكد زاهي بأنّه يعيش صراعاً بين زاهي الشاعر وزاهي الإعلامي. لكنّه حسم هذا الصراع وقرّر أن يكون شاعراً لكن من دون أن يتخلى عن تقديم البرامج التلفزيونية. إذ أعلن بأنّه سيعود قريباً على إحدى المحطات، مشيراً إلى أنّ البرنامج الجديد سيكون أكثر ثقافةً من "خليك بالبيت".


كما أشار إلى أنّ التلفزيون خدم الشاعر كثيراً، وتعلم كثيراً من ضيوفه، مضيفاً أنّ الأسلوب الذي قدم فيه "خليك بالبيت" هو أحد أسرار نجاح البرنامج. وفضل أن يكمل بأسلوبه الهادئ لأنّه تأكد بأنّ الجمهور يعجبه أيضاً هذا الأسلوب بعيداً عن الإبهار والاستفزاز والتمجيد كثيراً للضيف.


على صعيد آخر، أشار زاهي إلى أنّه أحب كثيراً في حياته، وأنّ هناك أناساً تركوا وشماً في قلبه، لكن زواجه من الإعلامية رابعة الزيات كان تتويجاً لرحلته الغرامية. وأكّد بأنّه يحب رابعة كثيراً ويخاف عليها، وأنّها شريكته في شعره وكتاباته.


كما كشف بأنّه أحدث تغييراً في زوجته، مشيراً إلى أنّها كانت تهتم كثيراً في المكياج، لكنّه أقنعها بأنها أجمل من دونه على حد تعبيره. وأشاد في الوقت نفسه بانسانيتها الكبيرة.


وقبل الختام، أضاف زاهي أنّه يتحسر أحياناً لأنّه تزوج متأخراً ولم يختبر شعور الأبوة عندما كان والداه على قيد الحياة. لكنّه أوضح بأنّ زواجه المتأخر له إيجابيات عديدة أبرزها أنّه يتعامل مع زوجته وولديه دالي وكنز بنضوج ووعي كبيرين.


وختم بكلمة شكر إلى الجمهور الذي تابعه على مدى 15 عاماً، وشكر أيضاً الله وتلفزيون "المستقبل" وإدارته، وفريق البرنامج الذي تبدل كثيراً خلال سنوات البرنامج.


زاهي وهبي الذي قال في أحد مؤلفاته بأنّه تعلم الحكمة من الرعاة والشجاعة من المرأة، قاصداً والدته قرر بأن تكون حكمته في الحياة بأن يفعل ما يرغب فيه.


يشار إلى أنّ الحلقة تخللتها شهادات من زملائه وهم الشاعرة سهام الشعشاع التي قالت عنه بأنّه شخصٌ لا تخونه لغة، والإعلامي مارسيل غانم الذي وصفه بـ"شاعر الهواء"، والمذيعة في تلفزيون "أخبار المستقبل" نجاة شرف الدين، والإعلامي عماد مرمل، وزوجته الإعلامية رابعة الزيات التي قالت عنه بأنّه يستمد من إنسانيته الشعر والأبوة وكل شيء.

 

المزيد

زاهي وهبي: تستحقّ إليسا أن أستضيفها عشر مرات

زاهي وهبي مكرّماً بين باريس وتدمر

دينا عازار ضيفة زاهي وهبي