كيت ميدلتون تنفض الغبار عن قصر كنسينغتون

زهرة الخليج  |   21 يونيو 2011

يعيش الأمير ويليام وكيت ميدلتون في قصر كنسينغتون الذي يعود إلى القرن السابع عشر. ويبدو أنّ كيت ترغب في نفض الغبار والرائحة القديمة عن القصر القديم هي التي اعتادت العيش في مكان عصري ومريح. لذا، طلبت أكثر من ألف شمعة معطّرة. وقال مصدر لصحيفة الـ "ميرر" أنّه "بينما اعتاد الأمير ويليام الرائحة القديمة التي تفوح من القصر، اعتادت كيت العيش في بيئة أكثر عصريةً ومريحة. وقد كانت تشعر بأنّ رائحة الرطوبة تفوح من القصر. لذا، طلبت عدداً كبيراً من الشموع التي تكفيها لستة أشهر بغية التخلص من الرائحة القديمة". كما ابتاعت كيت بعض الأرائك بغية هندسة البيت. وأضاف المصدر: "لقد رمت الأرائك القديمة وأعادت تزيين المكان بطريقة أكثر عصرية وبساطة. ويبدو أنّ ويليام يجاريها في هذا التوجّه".

للمزيد:

الأميرة كيت استعملت مناكير Bourjois

كيت ميدلتون تخيّب آمال الانكليز

صور: ديانا كرزون عبر السنين

فيديو: تعلمي واربحي مع أجمل تسريحات الشعر من مومباي