حذار الشتاء والتهاب الجيوب الأنفية!

د ب أ  |   8 نوفمبر 2012

حذرت "الرابطة الألمانية لأطباء الأنف والأذن والحنجرة" من ازدياد نسب الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية خلال الشتاء. وأرجعت الرابطة ذلك إلى جفاف الأغشية المخاطية المبطنة للأنف داخل الأماكن الدافئة، ما يؤدي إلى تزايد البكتيريا والجراثيم بصورة سريعة؛ ومن ثمّ إلى الإصابة بالالتهابات.

وأوضحت الرابطة أن الأعراض الدالة على الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية تتمثل في الزكام المستمر والصداع، والشعور بالضغط على الجيوب الأنفية والإنهاك والتعب والرغبة في السعال بصورة متكررة نتيجة تدفق السائل المخاطي من الأنف إلى الحلق.

وللحد من هذه المتاعب، تنصح الرابطة بتناول نحو لترين من السوائل يومياً.

وأشارت إلى أن بخاخات الأنف المزيلة للاحتقان أو الأدوية الطاردة للبلغم أو الأدوية المعتمدة على المستحضرات النباتية تُسهم في التخفيف من حدة هذه المتاعب أيضاً. وفي الحالات الشديدة يُمكن أن يصف الطبيب مضاداً حيوياً للمريض.

المزيد:

المحلول الملحي أفضل لعلاج زكام الأطفال

كيف التخلّص من الزكام بعد العودة من الحج؟

بخاخ الأنف = إدمان؟