الدراما السورية مكرّمة في العراق!

وائل العدس  |   16 نوفمبر 2012
نجح مسلسل "رفة عين" في حصد جائزة أفضل عمل اجتماعي عربي لعام 2012 خلال الدورة السادسة من "مهرجان الغدير" في العراق. هكذا، أعاد للدراما السورية شيئاً من بريقها الذي خفت هذا العام متأثراً بالأحداث الدامية التي تعصف بالبلد. ويعتبر هذا المسلسل العمل السوري الثاني الذي يحصد إحدى الجوائز العربية بعد "عمر" الذي نال جائزة أفضل عمل تاريخي عربي لموسم 2012. وقدمت أمل عرفة في "رفة عين" تجربتها الكتابية الثالثة بعد "دنيا" و"عشتار"، ويتحدث العمل عن أولئك المهمشين والمسحوقين الذين يولدون وتولد بدواخلهم أقدارهم التي تسيّرهم في حياة غنية بتفاصيل مملوءة بلحظات الدراما الصارخة. ولا يخلو المسلسل من الضحك على مبدأ "المضحك المبكي". علماً أنّه من إخراج المثنى الصبح وإنتاج "سورية الدولية" وبطولة نخبة من نجوم الدراما السورية أمثال: أمل عرفة، عبد المنعم عمايري، روعة ياسين، سلوم حداد، سوسن ميخائيل، سلمى المصري، ميسون أبو أسعد، وضحى الدبس.