فضل شاكر يرفض مغادرة لبنان

زهرة الخليج  |   31 يوليو 2013
بينما ينتظر الفنان المعتزل فضل شاكر المتواري عن الأنظار حكماً بالإعدام صدر بحقّه قبل أسابيع، ما زال اختفاؤه لغزاً يحيّر كثيرين. وكانت أخبار انتشرت عن مقتله في أحداث صيدا الأخيرة، الا أنّ خبراً أورد أنّ ابنته الصغرى رنا كتبت عبر تويتر أنّ والدها بخير من دون أن يعرف مكان وجدوه. وقبل يومين، انتشر عبر يوتيوب تسجيل صوتي لفضل شاكر وهو ينشد قصيدة بعنوان "نشيد تأهب مثل أهبة ذي الكفاح" يروي فيها معاناته وتحوّله إلى شخص مطارد لأنّه يدافع عن مبادئه وقناعاته الدينية. وكانت إحدى الصفحات عبر تويتر نشرت خبراً عن سفر عائلة شاكر الى دولة خليجية بسبب تلقيها تهديدات بالقتل. وذكرت الصفحة أنّ شخصية خليجية نافذة عرضت على شاكر تهربيه من لبنان، إلا أنّه رفض ذلك مفضلاً البقاء للدفاع عن أهل طائفته كما قال. يذكر أنّه قبل أسابيع، نشرت صحيفة "نيوريوك تايمز" مقالاً عن شاكر بعنوان "ملك الرومانسية الذي تحوّل الى مقاتل غاضب" تناول أهمّ المحطات الفنية والعائلية في حياة الفنان الذي صدم محبيه بمواقفه المتطرّفة واعتزاله الفن وتحوّله الى مقاتل شرس. استمع الى قصيدة فضل شاكر