تقارير صادمة حول وفاة فيليب هوفمان

رزان الحسيني  |   5 فبراير 2014
قالت تقارير جديدة وصفت بالصادمة إن الشرطة عثرت مع الممثل الأميركي فيليب سيمور هوفمان 70 كيساً من الهيروين داخل شقته في مانهاتن وأكثر من 20 حقنة مستعملة بالإضافة لوصفات طبية مضادة للقلق وأكياس تحتوي على مسحوق أبيض. وكشفت صحيفة "الديلي ميل" البريطانية نقلاً عن صديقة هوفمان ميمي أودنيل أنها رأته قبل وفاته بيوم وكان تحت تأثير المخدرات فيما قالت مصادرأخرى أن الممثل شوهد قبل 3 أيام من وفاته في حانة يدخن ويشرب فيها الكحول ومتردداً بشكل لافت على دورة المياه ما لفت انتباه الجالس بجانبه. وتبحث الشرطة الأميركية في مدينة نيويورك على تجار الهيرويين الذين تعاملوا مع الممثل بعد أن شاهد بعض المارة هوفمان ورائحة العرق تفوح منه وهو يسحب مبلغا كبيراً من صراف آلي ليقوم بعد ذلك بتسليمها إلى اثنين يلبسان أقنعة. من جهته رجح تقرير الطبيب الشرعي بعد تشريح الجثة لمعرفة سبب الوفاة أن تكون جرعة مخدرات زائدة وراء وفاته خاصة بعدما وجدت في شقته أكياس مختومة تحتوي على مزيج من الهيروين والفنانتيل وهي مادة قاتلة.