لا للمناديل المبللة عند تغيير الحفاض

د ب أ  |   15 مارس 2014
حذرت القابلة الألمانية جوليانه مارتينيت الأمهات من استخدام المناديل المبللة عند تغيير حفاض الطفل، معللة ذلك بقولها: "تحتوي هذه المناديل على كحول ومواد عطرية تتسبب في تهيّج بشرة الطفل، ولو لم يُذكر ذلك على عبوتها". وأكدت مارتينيت أنّ المياه الدافئة تكفي لتنظيف منطقة المقعدة لدى الطفل الرضيع. وإذا كانت منطقة المقعدة متسخة، فينبغي حينئذٍ استخدام الزيت المخصص للأطفال الرُضع. وشددت القابلة الألمانية على استخدام الكريمات المضادة للالتهابات أيضاً،  بينما حذرت من استخدام البودرة؛ لأنها تتسبب في تصلب البشرة وجفافها. وعند الاضطرار لتغيير الحفاض خارج المنزل في مكان لا يتوافر فيه الماء، لا بد من استخدام المناديل المبللة، مع العلم بأنه من المهم أن تصطحب الأم دائماً حفاضين إلى ثلاثة على الأقل لهذه المواقف مع ملابس بديلة والوسائد التحتية التي يتم تغيير الحفاض عليها. من ناحية أخرى، أشارت مارتينيت إلى أنه خلال الأسابيع الأربعة الأولى من عمره، ينبغي تغيير الحفاض لدى الطفل بعد كل مرة يتم إرضاعه فيها، أي كل أربع ساعات تقريباً. وبعد ذلك، يقل هذا المعدل. إذ قلما يقوم الطفل بعملية التبرز خلال الليل في مراحل لاحقة؛ ثمّ يكفي في هذا الوقت تغيير الحفاضات مرة في منتصف الليل وأخرى في الصباح. المزيد: الصابون يؤذي بشرة الرضيع! التهاليل سلاحك لتخفيف آلام طفلك! الإسهال خطر على طفلك!