"ساطة" عاصي الحلاني تشعل غضب المغاربة

زهرة الخليج  |   13 مايو 2014
لم يكن عاصي الحلاني يتوقّع أن يتم استقبال أغنيته المغربية "ساطة" التي أصدرها قبل يومين بكل هذا الغضب والاستياء في المغرب، خصوصاً أنّه أرادها للتعبير عن حبّه للمملكة. لكن النتيجة جاءت سلبية وعكس ما كان يتوقع. إذ اشتعل هجوم عنيف على الحلاني واعتُبرت أغنيته إساءة بالغة لشعب المغرب بسبب كلماتها التي وصفت بـ "السوقية والشوارعية"، وخصوصاً كلمة "ساطة" التي تعتبر سوقية جداً وتعني "الفتاة ذات المؤخرة الكبيرة" وهو مصطلح غير متداول في المجتمع المغربي المحافظ. وتعرّض كاتب الأغنية الشاعر الكويتي مصعب العنزي لهجوم كبير، وانطلق هاشتاغ: كلمات_مصعب_العنزي_?_تمتل_لهجتي_المغربية". وتساءل المغاربة كيف لشخص غير مغربي أن يكتب أغنية مغربية، علماً أنّ الشاعر يلقّب نفسه بـ "سفير الأغنية المغربية" رغم أنّه كويتي. ولم يسلم ملحّن الأغنية المغربي مراد الكزناي من النقد واللوم لأنّه وافق على تلحين العمل من دون أن يلفت نظر عاصي الحلاني الذي يجهل معنى الكلمة ربما. ووجّه أحد المغرّدين رسالة لعاصي الحلاني قال فيها: "كنا ننتظره أن يغني بالمغربي، لكن ليس بكلمات بهذا المستوى المنحط في الكلام. ليست أغنية محترمة صراحة مع احترامي للفارس". وتمنى بعضهم لو أنّ الفارس لم يغنِ باللهجة المغربية. وإذا كان يرغب في الغناء باللهجة المغربية، كان الأولى به التعاون مع شعراء مغاربة وليس متطفلين على المغرب وشعبه. وكتب عدد من شباب المغرب بياناً خصوا به "أنا زهرة" وجاء فيه: "نحن شباب مغاربة ينتمي إلى بلد معروف بتعد ثقافاته وتربينا على الفن المغربي الأصيل وعلى الإبداع في الكلمة وإيصال رسائل هادفة للمتلقي. ترسّخت مجموعة من الأغاني الرائعة في أذهان الكبار والصغار، وأصبحت موروثاً للأجيال تبرز حقبة من الإبداع في الفن الذي يعتبر جزءاً من ثقافة البلدان. هذا الموروث يعتبر حافزاً لفناني الجيل الجديد لحمل هذا المشعل من ا?بداع وإغنائه أكثر وأكثر. ا? أنّنا للأسف نلاحظ مؤخراً تدنياً في جودة الكلمات واللحن وبروز أغنيات دون المستوى ودخيلة على الفن المغربي. وتُرك المجال لشعراء ? ع?قة لهم بالثقافة المغربية يت?عبون بكلمات أغنيات تحت مسميات أغنيات مغربية، وهي كلمات بعيدة كل البعد عن الإبداع و? ترقى إلى مستوى شعري وأدبي. كلمات ? نسمعها ا? في أحياء شعبية من شباب مراهق للتسلية و? تمثل مجتمعاً بأكمله. فأين هم الشعراء المغاربة لوضع حد لهذه الطفرة؟ فمن تربى على فن عبد الوهاب الدكالي وعبد الصادق شقارة ? يرضى بهذه الخروقات في الفن". يذكر أنّ مصعب العنزي هو كاتب كلمات أغنية ميريام فارس المغربية "اتلاح" وأغنية أصالة "مانهناش" كما سيكون لديه تعاون قريب مع الفنانة اللبنانية يارا. المزيد من هي أفضل خبيرة تجميل لبنانية؟ الشهيرات والـ “سلفي”: من الأجمل؟