هند صبري ودرة متّهمتان بالإساءة للمرأة المصرية

دعاء حسن ـ القاهرة  |   23 يوليو 2014
انتقادات حادة تواجهها الفنانتان التونسيتان هند صبري ودرة نتيجة مشاركتهما في الدراما المصرية عبر أدوار اعتبرها بعضهم إساءة للمرأة المصرية. البداية كانت مع هند صبري التي تقدم هذا العام مسلسل "إمبراطورية مين" حيث تجسد شخصية امرأة مصرية تدعى "أميرة" تعود من لندن مع عائلتها بعد غياب 15 سنة، على أمل أن تجد مصر وقد تحولت جنةً وجمهورية مثالية بفضل الثورة. لكنها تفاجأ بواقع مرير بخلاف ما كانت تتوقعه، ليرصد المسلسل العديد من سلبيات المجتمع المصري، ما اعتبره البعض اساءة لسمعة مصر. واتهم عمرو مصطفى مسلسلها بأنّه يسيء لسمعة مصر كونها فنانة تونسية تبرز سلبيات المجتمع المصري، ودعاها إلى تقديم مثل هذه الأعمال داخل بلدها. كما غضبت فتيات مصريات من الصور التي تنشرها صبري عبر صفحتها الرسمية، وتتضمّن مشاهد وعبارات من المسلسل منها الصورة التي كانت تحمل عبارة "شوارع مصر والكعب العالي لا يجتمعان أبداً". إذ انهالت التعليقات التي تهاجم الفنانة، رافضةً ما تقدمه في المسلسل باعتبارها تونسية لا مصرية. وكانت صبري قد علّقت على هذه الاتهامات خلال استضافتها مع نيشان في برنامجه "ولا تحلم" وقالت بأنّها ترفض المزايدة على وطنيتها. واعتبرت هجوم عمرو مصطفى عنصرياً، بل وصفته بالكذب والافتراء، خصوصاً أنّ بطلة العمل شخصية مصرية وطنية عادت من الخارج بعدما رأت أنّ مصر تنعم بحرية لم تكن موجودة سابقاً. الاتهام نفسه تعرّضت له درة خلال استضافتها مع وائل الابراشي ضمن برنامجه "العاشرة مساء" على قناة "دريم". أكّد الإعلامي أن هناك مَن يتهم درة بتشويه سمعة فتيات مصر بعد تقديمها شخصية فتاة ليل في مسلسل "سجن النسا". درة أكّدت أنها لا تعرف شيئاً عن هذه الاتهامات، موضحةً أنّ المسلسل يقدم نموذجاً لفتاة مصرية أجبرتها الظروف على العمل في الملاهي الليلية. وعندما دخلت السجن ظلماً، رفضت والدتها والمجتمع منحها فرصة ثانية. لذلك لم تجد أمامها سوى الانحراف.   ورفضت التعليق على اتهامها بالاساءة لفتيات مصر، مشيرة إلى أنّها قدمت العديد من النماذج المثالية للفتيات المصريات كـ "المعدية" وفي مسلسلي "الريان" و"العار". للمزيد: عمرو مصطفى يسبّ هند صبري!