مصحف مصنوع من الأعشاب الطبية

زهرة الخليج  |   4 ديسمبر 2014
كشفت "هيديم أرتس" النقاب حصرياً في دبي عن النسخة الوحيدة في العالم من القرآن الكريم المصنوعة يدوياً من ما يقرب من 200 نوع من الأعشاب الطبية. وأعلنت الشركة، المتخصصة في النُسّخ الفريدة من القرآن الكريم والفنون والخطوط الإسلامية النادرة، أن هذه النسخة التي صنعها الطبيب التركي حمدي طاهر على مدار ثلاثة وعشرين عاماً (1957-1979)، وقد صنعت هذه النسخة من القرآن الكريم من خلائط قوية من الأعشاب الطبية التي أعدت وفقاً لنظام الطبيب حمدي طاهر الطبي. استخدم هذه الطبيب خليط عشبي لزج في الكتابة والنقوشات على أعلى وجانبي الصفحات وتصاميم الحدود وأرقام الصفحات، بما في ذلك الورق ذاته فإن كل شيء استخدم في صناعة هذه النسخة من القرآن الكريم كانت من هذا الخليط من الأعشاب الطبية من البداية إلى النهاية. وللأوراق العشبية المستخدمة في صناعة هذه النسخة من القرآن الكريم لديها العديد من الخصائص العلاجية فعندما يحرك القارئ أصابعه على الحروف أو على الصفحات يتسرب الخليط العشبي من خلال المسام الأصابع ويستفيد القارئ من فوائده الصحية. تزن هذه النسخة من القرآن الكريم حوالي 7،5 كيلو غرامات. إن الخليط العشبي المستخدم في صناعة هذه النسخة من القرآن الكريم مستخرج مباشرة من بذور وفواكه وأوراق وسيقان ولحاء نباتات طبية. يقول عبد العزيز بن حسن المستشار الإسلامي في "هيديم أرتس": "يشرفنا الحصول على هذه النسخة الفريدة من القرآن الكريم وهي ما كرس الطبيب حمدي طاهر حياته من أجلها بتوفيق من الله سبحانه وتعالى. فإنه صنع هذه النسخة يدوياً بناءً على معرفته العميقة بالأعشاب المستخدمة في الطب اليوناني بصبر شديد حيث أن حساب المسافات بين الحروف والكلمات لتكون في مكانها الصحيح كان يستغرق وقت طويل. إن الخصائص العلاجية الموجودة في الأعشاب المستخدمة في الصناعة مستمرة لألاف السنين حتى لو تم قراءة الكتاب يومياً". وأضاف قائلاً: "لقد اتصلنا ب1714 متحف في 80 بلد على مستوى العالم للتحقق من أنه لا يوجد نسخة مماثلة من القرآن الكريم ولم نجد. إن هذه النسخة فريدة من نوعها. لقد تلقينا عروض عديدة لبيع هذه النسخة ولكنها لن تباع إلا لشخص يقدر القيم الإسلامية". وأوضح أيضاً أن الطبيب حمدي طاهر استلهم فكرة هذه النسخة من الحديث النبوي الشريف الذي رواه أبو هريرة عن الرسول (?) أنه قال: "تداووا فإن الله لم يخلق داءً إلا خلق له دواء". صحيح البخاري. ستعرض هذه النسخة من القرآن الكريم للجمهور في الفترة من السابع وحتى الحادي عشر من ديسمبر الحالي في مقر "هيديم أرتس" في دبي.