"لا تظلموا سلطان الطرب"!

زهرة الخليج

  |   11 يناير 2012

رغم أنّ جورج وسوف أصدر بياناً نفى فيه إجراءه حواراً مع صحيفة "الراي" الكويتية يتعلق بالأحداث التي تجري في سوريا، وتبرّأ من التصريحات التي نُسبت إليه، إلا أنّ المسؤولين عن قائمة "العار" السورية شككوا في هذا البيان.

 وأشار هؤلاء إلى أنّ "سلطان الطرب" خاف على مصالحه في الخليج العربي، مما دفعه إلى التراجع عن أقواله التي أكّد فيها أنّ الخليج العربي يلعب دوراً في تأجيج الوضع في بلده. الأمر الذي أغضب الأوساط الخليجية التي دعت إلى إدراجه على القائمة الخليجية السوداء للشخصيات الفنية والإعلامية.

ووفق قائمة "العار"، فإن "الوسوف" لم ينفِ حصول اللقاء إلا بعدما رشحت معلومات مفادها أنّ "روتانا" قد تضطر لإصدار بيانٍ توضيحي عن علاقتها بالمطرب المعروف.

 وأكّد المسؤولون عن القائمة أنّهم على يقين بأن ما حصل هو اتفاقٌ سري بين الشركة السعودية، وصاحب "طبيب جراح" لنفي اللقاء الصحافي الذي سيضر بالشركة وعائداتها المالية من مبيعات ألبوم النجم السوري.

في المقابل، شنّ محبّو الوسوف على "فايسبوك" هجوماً حاداً على قائمة "العار" السورية من خلال حملة "لا تظلموا سلطان الطرب"، أكدوا فيها أنّ الدليل على أن مطربهم المفضل لم يجرِ لقاءً مع الصحيفة الكويتية هو ما حصل مع جورج قرداحي الذي وقع في فخ الصحيفة ذاتها على حد تعبيرهم. إذ نشرت الجريدة لقاء نُسب إليه أيضاً، ثم نفاه الإعلامي اللبناني خلال اتصاله ببرنامج "للنشر" الذي يقدمه طوني خليفة على قناة "الجديد" اللبنانية.

 وتساءلوا عن هذه الصدفة التي تجمع جورج وسوف وجورج قرداحي على الصحيفة ذاتها التي تفبرك اللقاءات وفق زعمهم.

يشار إلى أنّ "الوسوف" نُقل صباح أمس من مستشفى "بحنس" مكان معالجته الفيزيائية إلى مستشفى الجامعة الأميركية في بيروت لمتابعة علاجه وإجراء بعض الفحوص اللازمة، سيما أنه أُصيب مؤخراً بالإنفلونزا.

المزيد:
فنانون سوريون وعرب في فخّ الشائعات!
جورج وسوف في القائمة السوداء... خليجياً!
الجمهور "عاوز" طابع بريد للوسوف

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث