شيرين عبد الوهاب في مأزق

دعاء حسن ـ القاهرة  |   4 فبراير 2012

وجدت شيرين عبد الوهاب نفسها في موقف لا تحسد عليه. إذ تحلّ اليوم ضيفةً على برنامج «Arab Idol» أو «محبوب العرب»، مما عرّضها لبعض الانتقادات كون مشاركتها هذه تتزامن مع حالة الحداد والحزن التي يعيشها الشعب المصري بسبب أحداث بورسعيد.

واللافت أن شيرين سافرت إلى لبنان صباح وقوع الأحداث ولم تتواجد في مصر، مما يضعها أيضاً في مأزق كونها لن تستطيع التراجع، بل التزمت مع القائمين بالتعاقد.
وقد بدت علامات الحزن على صاحبة أغنية "ما شربتش من نيلها" خلال كواليس البرنامج، مما جعل محبّيها يتولوّن الدفاع عنها عبر صفحتها الرسمية على "فايسبوك"، وخصوصاً بعدما انتقدها بعضهم وطالبها بالاعتذار وعدم الغناء والعودة إلى مصر. إلا أنّ محبّيها ردّوا بأنّها تعيش أحزان المصريين حتى لو كانت خارج المحروسة.

للمزيد:
المشاكل تلاحق شيرين وتفسد فرحتها بألبومها الجديد