حملة تطالب حسن يوسف بحلق لحيته

دعاء حسن ـ القاهرة  |   23 أغسطس 2010

في حملة غريبة من نوعها، أقام عدد من النشطاء على موقع "فايسبوك" مجموعة "لحية حسن يوسف سبوبة" تهدف إلى مهاجمة الفنان حسن يوسف، ومطالبته بحلق لحيته، وعدم التظاهر بالتديّن.
ويأتي هذا "الغروب" على خلفية مشاركة يوسف في مسلسل "زهرة وأزواجها الخمسة" مع غادة عبد الرازق. إذ يجسّد دور زوج غادة الأول، ما اعتبره النشطاء صدمةً لجمهوره الذي عشقه في تقديم الشخصيات الدينية، سيما شخصية "الشيخ الشعرواي" الذي قدمها منذ سنوات.


ويؤكد أعضاء "الغروب" بأنّ حسن يوسف ظهر بشكل غير لائق، وشهدت الحلقات الأولى من المسلسل مغازلته لمفاتن غادة عبد الرازق بشكل صريح. ما أثار استياء الجمهور الذي اتّهمه باستغلال لحيته من أجل السعي وراء المال.
من جهته، اندهش حسن يوسف من الهجوم، مؤكداً لـ "أنا زهرة" بأنّه لم يقدم في العمل ما يسيء إلى تاريخه الفني، واعتبر بأنّ بعضهم قرأ المسلسل بطريقة سطحية، لكنّ الحقيقة أنّ العمل يحمل أبعاداً أخرى يجب النظر اليها. وأضاف أنّ شخصية "الحاج الفرج" تعكس أحوال المجتمع المصري، ويتضمن المسلسل عدداً كبيراً من الإسقاطات السياسية، ما منح المسلسل أبعاداً أخرى.

 

وعن عمله مع غادة عبد الرازق سيما أنّها شخصية مثيرة للجدل، أجاب: "أتحدّى الجميع أن يقدّموا لي مشهداً واحداً غير لائق جمعني بغادة. أقدم نموذج رجل أعمال مزواج، يحرص على تأدية فريضة الحج، فأين الإساءة هنا؟" وتابع: "لا يعني تقديمي شخصية الشيخ الشعراوي أن أحصر نفسي في تلك الأدوار، خصوصاً أنّنا نعاني من أزمة نصوص دينية. لذلك، أرى أنّني أقدم شخصيات متنوعة ومختلفة لا تسيء لتاريخي ولا لعائلتي".