مايكل دوغلاس لن يستسلم للسرطان

زهرة الخليج  |   1 سبتمبر 2010

قال مايكل دوغلاس إنّه يواجه معركة ستدوم ثمانية أسابيع ضد سرطان الحنجرة، لكنّه أعرب عن تفاؤله بالشفاء

.
وقد جاءت تصريحات الممثل المخضرم خلال إطلالته أمس في برنامج دايفيد ليترمان Late Show. وقال النجم إنّه أنهى الأسبوع الأول من العلاج الكميائي. وشكّل هذا التصريح مفاجأة بالنسبة إلى ليترمان. إذ قال له إنّه يبدو في أفضل حال، وأضاف ليترمان: "هذا يثبت بأنّك رجل صلب".


وبدا دوغلاس في الحلقة نحيلاً بعض الشيء، وكشف بأنّ صوته قد يتغيّر خلال مراحل العلاج، وسيستحيل عليه ابتلاع الأطعمة الصلبة. لكنّه بدا متفائلاً، إذ قال إنّه على رغم أنّ السرطان وصل إلى المرحلة الرابعة، أي الخطيرة، إلا أنّه لم ينتشر ولم يتعدّ مستوى الحلق. وأضاف دوغلاس أنّه يتمتّع بحظوظ الشفاء بنسبة ثمانين في المئة، حتى أنّ بعض المستشفيات تعتبر بأنّ حظوظ شفائه تتعدى هذه النسبة. وحين سأله ليترمان عما يستطيع فعله لمساعدته، أجاب دوغلاس: "عانقني". وبالفعل، تعانق الإثنان.


وكان الأطباء شخّصوا إصابة دوغلاس بسرطان الحنجرة منذ ثلاثة أسابيع، بعدما عانى مراراً من تقرّح في الحلق في وقت سابق، لكنّهم عجزوا في البداية عن معرفة السبب.


دوغلاس (65 عاماً) الذي أنجب ولدين من كاترين زيتا جونز، أعلن خلال الحلقة بأنّه استمتع كثيراً بعطلة الصيف مع العائلة.