كلوديا شيفر تنجب طفلتها الثالثة وتستعيد رشاقتها

زهرة الخليج  |   14 سبتمبر 2010

استعادت كلوديا شيفر سريعاً رشاقتها بعد أربعة أشهر فقط على إنجاب طفلتها الثالثة كوزيما فيوليت من زوجها المنتج ماتيو فون. الممثلة وعارضة الأزياء الألمانية أعلنت أنّها لن تنجب المزيد من الأطفال.
وقالت العارضة الحسناء لموقع "فيميل فيرست" البريطاني: "أنجبت طفلي الثالث في أيار (مايو) الماضي، ولن أنجب المزيد من الأطفال بعد اليوم. أعشق أن أكون أماً، وكلّي سعادة بأطفالي، لكنّني أكتفي بهذا القدر".


العارضة التي تبلغ اليوم أربعين عاماً، لديها ثلاثة أولاد هم كاسبار (سبع سنوات) وكليمانتين (خمس سنوات) وكوزيما فيوليت طبعاً. وقد اعترفت أخيراً بأنّ إنجاب الأطفال جعلها تبدو أكثر ثقةً بنفسها. وتابعت: "صرت أكثر ثقةً بنفسي. وأدين بذلك لزوجي وأولادي إلى حد كبير. بتّ أعلم اليوم ماذا أفعل وماذا أريد أيضاً". وأضافت: "صرتُ أكثر سيطرةً على نفسي ويشعرني هذا الأمر بالسعادة. لم أخف يوماً واقع أنّني خجولة، حتى حين كنت في الثلاثين من عمري".


وعن سر تلك السرعة في استعادة رشاقتها، قالت: "أتناول طعاماً أقل، كما أنّني بدأت استأنفتُ برنامجي الخاص باللياقة البدنية".
وردا علي سؤال حول التغيير الذي أحدثته طفلتها الجديدة في حياتها، قالت شيفر: "أنجبت طفلين من قبل. لذلك، فالأمر ليس جديداً بالنسبة إليّ، لكنه يتعين عليّ الآن الإستيقاظ كثيراً مجدداً. العائلة الآن مكتملة وهذا شعور رائع".

موضوعات ذات صلة: