أحدث العلاجات التي تُغنيك عن عمليات التجميل

زهرة الخليج  |   20 يونيو 2018

في أيامنا هذه، أصبح في مقدور كل امرأة التمتع بإطلالة جذابة وسحر فريد أياً كان عمرها، ويرجع هذا إلى تقنيات العناية بالبشرة المتوافرة الآن في الأسواق، والتي تستهدف جميع المشكلات الجمالية التي تؤثر سلباً في المظهر، أو حتى تمنع حدوثها من الأساس. هناك علاجات لا تُعد ولا تحصى لإبعاد شبح الشيخوخة، ولم يعد من الضروري اليوم الخضوع إلى عمليات جراحية للحفاظ على شباب الوجه ونضارته، بل تسود الحقن والليزر وغيرها العديد من العلاجات غير الجراحية التي تمنحنا جمالاً متجدداً وشباباً دائماً. تؤكد طبيبة الأمراض الجلدية وأخصائية التجميل الدكتورة مروة علي، التي تعمل في لندن، أنه: «مع اتّباع نظام يعتمد على العلاجات غير الجراحية والمصمم خصيصاً وفق الاحتياجات الخاصة لكل مريض، يمكنني الحصول على نتائج رائعة وتوازن مثالي. أهدف إلى تعزيز جمال الملامح الخاصة لكل شخص وليس إخفاءها أو تغييرها كلياً. فسرّ نجاح الحرب ضد الشيخوخة يكمُن في التعديلات البسيطة لسمات الوجه، والسعي وراء التناسق والتطابق في الملامح». تعرّفي معنا إلى خمسة من أحدث العلاجات غير الجراحية التي ستمنحك إطلالة أكثر شباباً وتألقاً وبشكل فوري. علاج جوف العينين Tear Trough Treatment مع التقدم في السن، يفقد الوجه شكله الممتلئ، وتظهر تحت العينين هالات مجوّفة تجعل الوجه يبدو متعَباً وأكبر سنّاً. لعلاج هذه المشكلة، يقوم الطبيب بحقن قطرات صغيرة من الفيلر المصنوع من حمض الهيالورونيك، وهي مادة توجد بشكل طبيعي في الجسم، تحت العين لاستعادة الشكل الممتلئ وإخفاء الهالات فتبدو العين نضرة وشبابية. العلاج غير مؤلم ولن يحتاج المريض إلى الراحة بعد الخضوع له، ولكن كما يحدث مع جميع أنواع الحقن، قد تظهر على المريض علامات كدمات خفيفة في المنطقة المعالجة، إلا أن احتمالية حدوثها قليلة جداً نظراً إلى استخدام الطبيب إبرة رقيقة جداً لحقن الفيلر في هذه المنطقة الحساسة. علاج تجميل الأنف غير الجراحي يُستخدم حمض الهيالورونيك بشكل محترف ودقيق جداً لإصلاح شكل الأنف. فمن الممكن رفع طرفه أو تعديل العظمة المعقوفة أو حتى لتضييق الأنف العريض. ويجنب هذا العلاج الكثير من المشاكل الذي يواجهها المريض في عمليات تجميل الأنف التقليدية، مثل مشاكل البنج العام والالتهابات ودخول المستشفى وفترة الشفاء الطويلة، كما أن تكلفته أقل بكثير. يخضع الكثيرون لهذا العلاج قبل إجراء عملية تجميل الأنف الجراحية، لكي يروا كيف سيبدو شكل الأنف بعد التجميل. وفي الكثير من الحالات يكون المريض راضياً وسعيداً جداً بالنتائج، حيث يقرر عدم الخضوع للجراحة. وإذا لم يحب المريض النتيجة لأي سبب كان، فمن الممكن إذابة الفيلر بشكل فوري من دون أن يؤثر ذلك في شكل الأنف الطبيعي. يستغرق العلاج نحو 15 دقيقة، ولا يشعر المريض إلا بالقليل من الإنزعاج. النتائج فوريّة ولكن قد يظهر ورم خفيف جداً. تبقى النتائج بشكل مثالي حتى عامين بعد العلاج. علاج رفع الوجه The M Lift توضع الخيوط الرفيعة والناعمة تحت الجلد، ثم يقوم الطبيب بشدها لشد الجلد ورفع ملامح الوجه وصقلها. ولهذه الخيوط فائدة إضافية، إذ إنها تعمل على تشجيع إنتاج الكولاجين في الجلد، مما يحسّن ملمَس البشرة وشكلها الممتلئ. يساعد هذا العلاج على التقليل من مظهر التجاعيد التي توصل بين الأنف والفم وتحديد الفك وتحسين عضلاته المترهلة. تقدم هذه الخيوط نتائج طبيعية، لذلك أصبحت من الخيارات المفضلة للنساء الأصغر سناً كوسيلة لإبطاء ظهور علامات التقدم في السن. تظهر النتائج بشكل فوري وتتحسن مع مرور الوقت وخلال 18 شهراً من الخضوع للعلاج. تذوب الخيوط بعد فترة ولكن تبقى النتائج لمدة 18 شهراً. يتم وضع البنج الموضعي أثناء العلاج للتقليل من الشعور بالألم، كما تعتمد فترة الشفاء على الكثير من العوامل الخاصة بكل مريض، مثل سهولة الإصابة بالكدمات وسرعة التئام الجروح. علاج كونتور الوجه من الممكن استعمال الفيلر لإعادة التوازن إلى وجه الشخص وتعزيز التناغم بين الملامح. يتم حقن مناطق مختلفة من الوجه مثل الخدين والذقن والفك بالفيلر، لتحديد الملامح بشكل طبيعي لن تلاحظه العين غير المدربة، إذ يتميز هذا العلاج بنتائج ملحوظة ولكن طبيعية جداً. تُعد الخدود من أول الأماكن التي نعاني فيها فقدان الامتلاء مع التقدم في السن. وبالتالي فهي من أولى المناطق التي يتم علاجها لأنه عندما نعيد الامتلاء إلى الخدين، يصبح الوجه أكثر شباباً بشكل فوري. وكثيراً ما نتجاهل الذقن في الحديث عن الحرب ضد الشيخوخة والعلاجات التجميلية. ولكن في بعض الحالات يعمل إضافة الفيلر إلى هذا المكان على موازنة رَسْمَة الوجه الجانبية وتحديد خط الفك، مما يؤدي إلى ملامح أكثر تناغماً. عندما يقوم طبيب أخصائي بهذه العملية، تبدو النتائج طبيعية تماماً وتدوم حتى سنتين. «بيبي بوتوكس» Baby Botox انتهى عصر النتائج الواضحة وغير الطبيعية لحقن الوجه. حقن كمية كبيرة من البوتوكس في الجلسة الواحدة يؤدي إلى الشكل المتجمد للملامح، فتبدو المريضة أكبر سناً وتبدو بشرتها مشدودة ولامعة كالدمية البلاستيكية. يتجه هذا النوع من العمليات إلى الشكل الناعم والطبيعي، وكأنّ السيدة تتمتع بوجه نضر ومرتاح بطبيعتها. يحافظ الـ«بيبي بوتوكس» على السمات الخاصة لملامح الوجه التي تجعلها جميلة وجذابة. فهذا العلاج عبارة عن حقن الوجه بجرعات صغيرة جداً من البوتوكس لتنعيم الخطوط الرفيعة، مع الحفاظ على حركة العضلات الطبيعية. إنها طريقة رائعة لمنع تشكيل التجاعيد العميقة، فمن الممكن التحكم في الجرعة وتزويدها على مدى جلسات عدة للحصول على النتائج المرغوبة. أصبح هذا العلاج من الوسائل المفضلة لمحاربة علامات التقدم في السن لدى النساء العشرينيات والثلاثينيات، إذ إنه يمكنك استعماله. ليس للتخلص من الخطوط الموجودة بالفعل فحسب، وإنما أيضاً لمنع ظهور أي خطوط جديدة. فالوقاية خيرٌ من العلاج!