"ميلودي" تتحدّى الملل ...

دعاء حسن ـ القاهرة  |   16 سبتمبر 2010

على رغم إصدار فتوى من قبل هيئة كبار علماء السعودية ومجمع البحوث الإسلامية ودار الإفتاء المصرية، بحرمة المسلسل الإيراني "يوسف الصديق" لأنّه يجسّد صورة نبي الله يوسف وصورة الوحي، إلا أنّ قنوات "ميلودي دراما" قرّرت عرض المسلسل بدءاً من الأسبوع المقبل.

وهو ما يُعتبر تحدياً للأزهر الشريف الذي رفض مراراً عرض هذه النوعية من المسلسلات على القنوات المصرية.

وقامت قنوات "ميلودي" بشراء حق عرض المسلسل الذي أثار جدلاً واسعاً منذ بداية عرضه في الوطن العربي.

وعلى رغم هذا الجدل، إلا أنّه يعتبر من أكثر المسلسلات مشاهدة في الوطن العربي. إذ أسهمت الضجة الإعلامية التي أثيرت حوله في استقطاب العديد من المشاهدين لمتابعة لمسلسل الذي عرض على القناة التونسية "نسمة" خلال رمضان.

ويحكي المسلسل قصة نبي الله يوسف عليه السلام قبل ولادته حتى لقائه بوالده النبي يعقوب عليه السلام. ويعرض العمل في 45 حلقة.

ويُعد الأضخم من نوعه في الدراما التاريخية لعام 2008. ويتعرض من خلاله مخرج العمل الإيراني فرج الله سلحشور إلى أهم الأحداث والمواقف التاريخية التي مر بها يوسف عليه السلام.

ويمثّل شخصية النبي يوسف الفنان مصطفى زماني، وأدى محمود باك نيت شخصية النبي يعقوب.

يذكر أن قناة "ميلودي دراما" عرضت قبلاً مسلسل "مريم المقدسة" لتصبح أول قناة مصرية تعرض أعمالاً إيرانية دينية من دون أي مخاوف من التعرّض للانتقادات ولا خوف من الرقابة.