ستنافس كيم كارديشيان.. ومسلسلها الجديد مع خالد النبوي هبة الأباصيري: الزواج مثل «الحادثة اللي دمها خفيف»

أحمد عبد الحكيم  |   19 أغسطس 2018

كثيراً ما أخذت المذيعة هبة الأباصيري من ضيوفها العديد من الاعترافات، وقليلاً ما انتهت حلقاتها عادية من دون تصريح يتحدث عنه الجميع، ونادراً ما خرجت عن النص، ودائماً ما أطلقت عليها شائعات الزواج والطلاق والارتباط، وهكذا هي «ابنة النيل» التي يشاهدها الجمهور دائماً على مقعد المذيعة القوية التي لا تخاف توجيه الأسئلة الجريئة لضيوفها. في الفترة الأخيرة، اقتحمت هبة بيوت المشاهدين ولكن من خلال التمثيل، وأطلقت خط عطور يحمل اسمها، عن كل ذلك، كان هذا الحوار لـ«زهرة الخليج» معها:

• أين هبة الأباصيري من تقديم البرامج التلفزيونية؟

 (تضحك وتقول): وأين البرامج حتى أقدمها! تعتمد شاشة التلفزيون الآن على برامج «التوك شو» فقط، وكذلك البرامج الرياضية، ولا مكان لأي برامج ترفيهية أو منوعات، وهو النوع الذي أفضله. عموماً قد أقدم برنامجاً رياضياً، ولكن على طريقتي، وأحضر هذه الفترة كي أعود بشكل جديد.

• لماذا رحلت عن شاشة mbc؟

 هذه الشاشة هي بيتي الثاني، وقبلها كانت شاشة art، وعملت في التلفزيون المصري وعلى شاشة «قناة الحياة»، لكن أثناء عملي في mbc عرض علي من إحدى القنوات ومن دون ذكر اسمها، تقديم برنامج منوعات كبير، ورحبت بالفكرة، ولكن كان النصيب أن حدثت بعض التأخيرات والتغييرات في الساحة الإعلامية ولم أظهر على الشاشة من وقتها.

• هل رحيلك جاء بعد مشكلات عدة مع المسؤولين عن القناة كما أشيع؟

بالعكس تماماً، لكن انتهى عقدي معهم، والتغييرات التي حدثت في الساحة الإعلامية كانت حائلاً دون ظهوري وأنا أعتبر نفسي جزءاً من هذه المؤسسة، ومن الوارد أن أعود إليها مرة أخرى.

• لماذا لم تغيري من نوعية البرامج التي تقديمها والمعروفة باسم hard talk show أو one to one؟

أفضل هذه النوعية من البرامج، فدائماً الساحة مليئة بالموضوعات والأمور المثيرة للاهتمام، وهذه البرامج هي الأنجح، حيث يتم استضافة الشخص موضوع الحدث، ووضعه تحت الضوء، وتوجيه الأسئلة له بطريقة مباشرة.

• في رأيك، هل حقق برنامجك الأخير «السم في العسل» نجاحاً؟

 بعد موسمه الأول طلب مني تقديم موسم ثان، وكانت نسبة الإعلانات عليه تؤشر بأنه حقق نجاحاً، وكذلك رد فعل الجمهور عليه كان مبهراً.

• ما البرنامج الذي قدمتيه وتعتبرينه الأكثر نجاحاً؟

برنامج «مذيعة من جهة أمنية» هو تجربة فريدة وأول برنامج فانتازيا من نوعه يقدم بهذا الشكل، وقد حصل هذا البرنامج على دعم كبير من المهندس أسامة الشيخ الذي كان وقتها يشغل منصب رئيس اتحاد الإذاعة والتلفزيون المصري، وبعد ذلك تكررت التجربة في العديد من البرامج.

• ما صحة تعرضك للتهديد من الإعلامي وعضو مجلس الشعب مصطفى بكري بعد تسجيل إحدى الحلقات معه ضمن برنامجك «كش ملك» الذي عرض على «قناة الحياة»؟

 هذا السؤال يوجه له، فهو الأقدر على الإجابة.. لماذا رفض عرض حلقته، ثم إن قرار عرض الحلقة في يد القناة، أنا مذيعة فقط.

• يتردد أنه هددك بفضح علاقتك بالمهندس أسامة الشيخ؟

هذا الكلام فارغ طبعاً، هو قال الكثير وأوقف التسجيل، وكان ردي من حقي أن أسأل ما أريد، ومن حقك أن تجيب بما تريد، لكن ترك الحلقة وأنهاها واتصل بالمسؤولين بالقناة، والحلقة لم تعرض.

• في إحدى حلقات البرنامج نفسه قمت بعمل محاولة للصلح بين الفنانة حنان ترك وزوجها الأسبق المرحوم خالد خطاب، هل تدخل أحد للصلح بينك وبين زوجك الأخير كما فعلت أنت في برنامجك؟

لم أتدخل بشكل سافر في حياة أحد الشخصية، وكانت قضية حنان وخالد مثارة على الساحة الإعلامية، ولذلك حاولت التدخل بينهما، أما بالنسبة إلي فحاول كثيرون من أصدقائنا المشتركين التدخل بالخير بيننا ولكن كل شيء قسمة ونصيب.

• وهل حدث الطلاق بالفعل؟

نعم منذ فترة، وهذه أول مرة أعلن عن ذلك، لأن أحداً لم يسألني في هذا الأمر من قبل.

• وما أسباب الانفصال؟

لم تحدث بيننا أي مشكلات، والأمر في النهاية يتعلق بالنصيب، وهو شخص مهذب، ووالد ابنتي، لذلك لم يكن انفصالنا مصحوباً بأزمة، وكل شيء حدث بهدوء.

• أليس عمر فطين هو زوجك الثاني، ووالد ابنتك «كيلا»؟

لا، فابنتي «كيلا» هي من الزواج الثاني، أما «ليلى» فمن الزواج الأول، وهما كل حياتي الآن.

• هل تفكرين في الزواج للمرة الثالثة؟

دائماً ما أقول لصديقاتي إن الزواج مثل «الحادثة اللي دمها خفيف»، فإذا تعرضت للحادثة مرة أخرى وحدث توافق بيني وبين أي شخص.. فلمَ لا!

• وهل حدثت مؤخراً حادثة بينك وبين كابتن حازم إمام لاعب نادي الزمالك ومنتخب مصر السابق؟

تقابلنا بالصدفة في إحدى المناسبات، لكني لن أعلق على مثل هذه الأمور ولن أنتبه لها، ولا تشغلني، كابتن حازم إمام شخصية محترمة وأقدره وأقدر زوجته وبناته، وأكثر شيء أكرهه في حياتي هو خطف رجل من أسرته، فهو مثل السرقة والقتل.

• هل دخولك مجال التمثيل هو إعلان غير رسمي بابتعادك عن تقديم البرامج؟

بالتأكيد لا، فقد بدأت بالانضمام إلى أسرة مسلسل «للحب فرصة أخيرة» بطولة داليا البحيري وفراس سعيد، ومن إخراج منال الصيفي، التي أقنعتني بخوض هذه التجربة، وأعتقد أنني حققت نجاحاً، وسيتم عرض الجزء الثاني من المسلسل في شهر سبتمبر المقبل، وهذا ليس معناه أن أبتعد عن مهنتي الأساسية.

• هل تحضرين لأعمال أخرى؟

أحضر حالياً لمسلسل وفيلم، المسلسل من بطولة الفنان خالد النبوي، وسيتم عرضه خارج الموسم الرمضاني، وبدأت بالفعل تصويره، وهو من تأليف يوسف حسن يوسف وإخراج محمد بكير، أما الفيلم لا أستطيع الإعلان عن أي تفاصيل الآن.

• وماذا عن إطلاقك خط عطور يحمل اسمك؟

عرضت علي الفكرة من أحد أفراد أسرتي الذي يمتلك مصنع عطور، وبسبب حبي الشديد للمسك والعود، بدأت بالفعل بأربعة أنواع من العطور ونوع من البخور، ورد الفعل كان إيجابياً.

• وهل ستنافسين بعطرك مشاهير العالم من نجمات العطور مثل كيم كارديشيان وجينيفر لوبيز وغيرهما؟

ولمَ لا؟ وقد فوجئت منذ فترة بمكالمة من المركز الثقافي الفرنسي يطلب تكريمي في شهر نوفمبر كأول امرأة عربية تطلق خط عطور يحمل اسمها.