إماراتيتان ترحلان إلى أنتاركتيكا المتجمدة!

زهرة الخليج  |   28 فبراير 2012

أعلن معهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا، اليوم عن مغادرة الطالبتين ريم الجنيبي وميثاء الكعبي إلى القارة القطبية الجنوبية للمشاركة في بعثة أنتاركتيكا العالمية.

ويأتي تنظيم البعثة في إطار برنامج القادة الشباب لطاقة المستقبل، إحدى مبادرات معهد مصدر التي تهدف إلى إلهام وتثقيف وتمكين قادة المستقبل في قطاع الطاقة.

وسوف تصل الطالبتان إلى مدينة أوشوايا في الأرجنتين يوم 28 فبراير، وستستقلان سفينة "سي سبيرت" في الأول من مارس مع أفراد فريق بعثة أنتاركتيكا العالمية 2012 بقيادة المستكشف السير روبرت سوان في رحلة إلى القارة الجنوبية. وستقطع البعثة أراضي تشيلي في القارة القطبية الجنوبية بما في ذلك كيب هورن، وقناة دريك، وجزيرة الملك جورج، وجنوب جزر شيتلاندس.

وستشارك ريم الجنيبي وميثاء الكعبي أثناء الرحلة في مهمة «إي بايس جيوز لايف»، من خلال الاستفادة من المعرفة التي اكتسبتاها في معهد مصدر. وتهدف قاعدة إي – بايس التي تعمل بمصادر الطاقة المتجددة فقط، إلى توعية وتعليم الشباب حول أهمية الحفاظ على القارة القطبية الجنوبية، وتشجيع استخدام الطاقة المتجددة، ورفع مستوى الوعي حول ظاهرة الاحتباس الحراري. كما ستختبران برنامج "القيادة على الحافة"، برنامج القيادة الشخصية والاستدامة للسير روبرت سوان.

وستقوم الجنيبي بتطبيق أدوات التخطيط والتنبؤ التي تعلمتها في معهد مصدر في القارة القطبية الجنوبية للمساعدة على تحسين موثوقية الطاقة المتجددة. كما ستجري بحثاً حول عملية توليد الحرارة من ترسيب الملح في بيئة طبيعية. وسيقوم الخبراء الضيوف خلال البعثة بإدارة عروض ومناقشات وتقديم دروس في مجال البيئة والتغير المناخي والتنمية المستدامة والقيادة الخارجية.

وعقب انتهاء البعثة، ستعود الطالبتان إلى أوشوايا في 12 مارس، ومن ثم إلى الوطن على متن الطائرة، حيث ستصلان إلى أبوظبي في 16 مارس. وبعد ذلك، سيتم تنظيم ندوة تتحدث خلالها الطالبتان حول خبراتهما في مجال العيش المستدام واستخدام الطاقة المتجددة، أمام الطلاب وأعضاء هيئة التدريس في معهد مصدر، بالإضافة إلى أفراد من المجتمع الإماراتي.