أبرز الحقائق عن حفل توزيع جوائز الأوسكار

أ ف ب  |   24 فبراير 2019

كم يبلغ وزن تمثال الأوسكار المقدم للفائزين؟ من الممثل الذي نال أكبر عدد من الترشيحات؟ من يحمل الرقم القياسي لمرات الفوز؟ والعديد من الأسئلة التي يطرحها الجماهير قبيل حفل الأوسكار في ما يأتي بعض الوقائع والأرقام قبل الحفل الحادي والتسعين لتوزيع جوائز الأوسكار والذي سيقام اليوم الأحد في لوس أنجلوس.

العم أوسكار

هناك حكايتين لتسمية الجائزة بهذا الاسم ، الأولى تقول بأن اسم جائزة الأكاديمية الأميركية لفنون السينما وعلومها يعود إلى أمينة المكتبة مارغريت هيريك (التي انتهى بها المطاف رئيسة للأكاديمية)، والتي ذكرها التمثال بعمها أوسكار حين راته لأول مرة. في المقابل  هناك حكاية أخرى تقول بأن أسطورة هوليوود الممثلة بيتي ديفيس تقف وراء الاسم إذ صرحت بأن التمثال من الخلف يذكرها بزوجها الأول الموسيقي هارمون أوسكار نلسون جونيور وهو خارجاً من الدش .

مهما يكن أصل الاسم فقد اعتمدت الأكاديمية رسمياً اسم أوسكار لجوائزها في العام 1939.

 وزن ثقيل

تمثال الأوسكار مصنوع من البرونز الخام المطلي بالذهب من عيار 24 قيراطاً. ويبلغ ارتفاعه 34 سنتيمتراً ويزن 3.8 كيلوغرامات.
ويحتاج مصهر "بوليش تاليكس" في نيويورك إلى ثلاثة أشهر لإنتاج 50 تمثالاً صغيراً، وقد وزع أكثر من 3140 تمثالاً مذهباً على الفائزين منذ العام 1929.
ويمثل التمثال فارساً يحمل سيفاً واقفاً على بكرة فيلم مع خمسة أغصان ترمز إلى أقسام الأكاديمية الخمسة وهي :الممثلون والمنتجون والمخرجون والتقنيون وكتاب السيناريو.

أرقام قياسية

تحمل الممثلة الأميركية ميريل ستريب الرقم القياسي لأكبر عدد من الترشيحات في صفوف الممثلين مع 21 ترشيحاً. أما لدى الرجال فقد رشح جاك نيكلسون 12 مرة، وقد نال كل منهما جائزتي أوسكار عن أفضل ممثل وممثلة في دور رئيسي وثانوي.
أما الفائز بأكبر عدد من الجوائز في كل الفئات فهو والت ديزني مع 22 أوسكارا من دون احتساب أربع أوسكارات فخرية.
وتحمل الممثلة كاثرين هيبورن العدد القياسي لمرات الفوز مع أربع جوائز. لكن دانييل داي لويس هو الوحيد من بين الممثلين الذي فاز بثلاث جوائز أوسكار عن أفضل ممثل.

أصغر الفائزين

أصغر الفائزين بجوائز أوسكار هي شيرلي تمبل عن ست سنوات في العام 1935. وقد اكتفت يومها بجائزة أوسكار فخرية صغيرة مخصصة للأطفال.
في العام 1974، كانت تايتم أونيل في العاشرة فقط عندما نالت جائزة أوسكار "فعلية" كأفضل ممثلة في دور ثانوي عن فيلم "بايبر مون" لبيتر بوغدانوفيتش.

في المقابل، انتظر كريستوفر بلامر حتى سن الثانية والثمانين لنيل أول جائزة أوسكار أفضل ممثل في دور ثانوي العام 2012 عن فيلم "بيغنرز".

صبر

أفلتت جائزة الأوسكار من مهندس الصوت كيفن أوكونل عشرين مرة قبل أن يفوز في المحاولة الحادية والعشرين العام 2017 عن فيلم "هاكسو ريدج" لميل غيبسون.